fbpx

الناس نيوز

أستراليا وبابوا غينيا: العمل معاً لسلام واستقرت منطقة “الباسفيك”

كانبيرا – الناس نيوز ::

وصفت وزيرة الخارجية الأسترالية بيني وونغ خطاب جيمس مارابي رئيس حكومة جزيرة بابوا غينيا أمام البرلمان الأسترالي ، اليوم الخميس ، بأنه “تاريخي ومؤثر” .

وقالت يونغ إن مارابي هو أول زعيم من منطقة المحيط الهادئ يتحدث أمام برلماننا، تمامًا كما فعل رئيس حكومتنا أنثوني ألبانيزي حين خاطب برلمان بابوا غينيا الجديدة ، كأول رئيس وزراء من المنطقة .

وأوضحت وزيرة الخارجية بالقول ” نحن لبعضنا البعض “.

وترتبط بابواغينيا بعلاقات جيدة مع أستراليا على مختلف الصعد ، وأستراليا من كبار المانحين للجزيرة ” الجارة ” .

وأضافت الوزيرة يونغ في بيانها الذي أطلعت عليه جريدة الناس نيوز الأسترالية “لدينا شراكة عميقة وطويلة الأمد تقوم على تاريخنا المشترك ورؤيتنا المشتركة من أجل منطقة المحيطين ( الهندي والهادئ ) سلمية ومستقرة ومزدهرة “.

وأكدت يونغ “نحن نتطلع إلى الاحتفال بمرور 50 عامًا على استقلال بابوا غينيا الجديدة في عام 2025” .

وكان رئيس الحكومة الأسترالية أنثوني ألبانيزي قد أجرى جولة محادثات مع مارابي مؤكدا على أنه بالعمل مع بابوا غينيا الجديدة، يمكننا أن نبني منطقة أكثر أمنا ومستقبلا أفضل لبلدينا.

المنشورات ذات الصلة