fbpx

الناس نيوز

أناقة شتويّة من وحي البحار والمحيطات في عرض “أرماني”

روما – الناس نيوز ::

قدّمت علامة Emporio Armani مجموعتها من الأزياء الرجاليّة للخريف والشتاء المقبلين ضمن عرض شهدته فعاليات أسبوع ميلانو للموضة، الذي يُقام حالياً في عاصمة الموضة الإيطاليّة. حمل هذا العرض عنوان Atlantic وجاء مستوحى من بحر الشتاء البارد والمحيط الذي يربط بين القارات.

جسّدت تصاميم هذه المجموعة الروح الجريئة والبحث عن الانفتاح المُطلق الذي يُميّز دار Armani. وقد غلبت عليها أناقة الموانئ البحريّة التي زيّنت المعاطف الطويلة، السترات القصيرة، والسراويل الواسعة أما القمصان فتمّ استبدالها ببلوزات جاءت من القماش نفسه الذي استُعمل لتنفيذ السترات والسراويل بهدف الحصول على زيّ موحّد.

وقد اختلط الدنيم مع الصوف في تنفيذ السترات، والمعاطف، والسراويل كما ظهرت الزخارف على التويد وتزيّنت السترات، والقمصان، والمعاطف الرجاليّة والنسائية بتطريزات معدنيّة. وقد غلبت على الألوان المُعتمدة لتنفيذ هذه التصاميم تدرجات البحر في الشتاء مثل الأزرق الداكن، والرمادي الفولاذي، والأبيض الجليدي، والأسود الحالك.

– بين الماضي والحاضر:
استحضر هذا العرض اللقاء بين فلسفة دار Armani في التصميم والتيارات المُعاصرة في الموضة. وهو سعى إلى التذكير بالنجاحات التي حقّقها السيد أرماني في الولايات المتحدة خلال ثمانينيّات القرن الماضي مما جعله نجم غلاف مجلة Time الشهيرة بعد أن أحدث ثورة في تصميم الملابس الرجاليّة. فقد ردّدت تصاميمه صدى الماضي ولكنها قدّمت أيضاً سرديّة جديدة لأزياء ظهر بها العارضون والعارضات على مسرح تزيّن بخلفيّة مناظر بحريّة.

تكرّر في هذا العرض ظهور السترات النسائية والرجاليّة ذات الأكتاف العريضة، السراويل الواسعة والفضفاضة، والتصاميم التي تمّ تنفيذها بخامة الجلد كما جاءت بعض التصاميم مستوحاة من ألبسة التزلج وقد غلبت اللمسات البحريّة على قسم كبير من الإطلالات.

التزام دار Armani بالابتكار، تجلّى في هذه المجموعة عبر اختيار خامات عصريّة تزيّن بعضها بالبريق. وقد خلق التناقض بين الجلود الثقيلة وبريق الكريستال سرداً بصرياً لافتاً بجوانبه الداكنة والمتلألئة. أما القسم الأخير من العرض، فشهد مجموعة من الإطلالات تألفت من سترات يمكن ارتدائها على الجانبين وسراويل تزيّنت ببلورات الكريستال تستحضر تأثير ضوء القمر على سطح البحر.

أتى هذا العرض ليُذكّر بحب السيد أرماني الدائم للبحر الذي يعتبره رمزاً للحريّة والمُغامرة، وقد استكشفت مجموعته المستوحاة من عبور السفن في المحيط الأطلسي الانتقال بسلاسة بين العناصر الذكوريّة والأنثويّة الذي يُجسّد جانباً أساسياً من فلسفة دار Armani في مجال الموضة.

المنشورات ذات الصلة