fbpx

الناس نيوز

الحاكم العام الأسترالي يعلن أسماء الفائزين بجوائز “يوم أستراليا”

ملبورن – الناس نيوز ::

أعلن الحاكم العام الأسترالي دايفيد هيرلي عن أسماء الفائزين في قائمة التكريم الخاصة بيوم أستراليا لعام 2024.

وبهذه المناسبة نشر الموقع الرسمي لحكومة فيكتوريا قوائم الفائزين بالجوائز الوطنية كما قدم تهنئة لجميع سكان فيكتوريا الذين تم تكريمهم لمساهماتهم المتميزة.

هنا يمكنكم الاطلاع على قوائم الفائزين.

يوم أستراليا (بالإنجليزية: Australia Day)‏ هو العطلة الوطنيَّة الرسميَّة لأستراليا. يُحتفل بها سنويًا في يوم السادس والعشرين من يناير حيث تُخلِّد ذكرى وصول أول أسطول إنجليزيّ إلى بورت جاكسون في نيو ساوث ويلز، وقيام الحاكم أرثر فيليب برفع علم بريطانيا العظمى في سيدني كوف عام 1788.
وتعكس احتفالات اليوم الوطنيّ في الوقت الحاضر تنوع المجتمع والمعالم الطبيعيَّة للبلاد. وتتميز هذه المناسبة بإقامة الفعاليات العائليَّة والاجتماعيَّة، واحتفالات التجنيس المُرحِّبة بالمواطنين الجدد، ومنح الجوائز الرسميَّة للمبادرات والإسهامات الاجتماعيَّة، فضلًا عن التفكر في التاريخ الأستراليّ.

وتغيَّر معنى يوم أستراليا وتطور بمرور الوقت ولم تحتفل به جميع ولايات الاتّحاد في نفس هذا اليوم. كما اختلفت التسميات المُستعملة للإشارة إلى هذه المناسبة وتعدَّدت من الناحيتين غير الرسميَّة أو التاريخيَّة فعُرِف بأسماء عدة مثل يوم الذكرى أو يوم التأسيس أو يوم الرابطة الأستراليَّة للسكان الأصليين.

كما أشار إليه البعض بأسماء مثل يوم الغزو أو يوم الحداد الوطنيّ. يصادف يوم 26 يناير عام 1788 إعلان البريطانيين سيادتهم على الضفة الشرقيَّة لقارة أستراليا (كان يُطلق عليها آنذاك اسم هولندا الجديدة). تشير السجّلات التاريخيَّة إلى أنَّ تقليد الاحتفال بيوم السادس والعشرين من يناير يعود فعليًا إلى مطلع القرن التاسع عشر في عام 1808، وهذا على الرغم من أنَّ هذا اليوم لم يحمل اسمه الحالي إلَّا بعد مُضي نحو قرن من تاريخ تأسيس نيو ساوث ويلز. تأسَّست دولة أستراليا الحديثة بعدما قامت المستعمرات البريطانيَّة في أستراليا بتشكيل اتّحاد فيما بينها في أول أيام سنة 1901.

ومن هنا بدأت المساعي الراميَّة لتحقيق فكرة اعتماد عيد وطنيّ احتفالًا بوحدة البلاد. لم تتخذ الولايات والأقاليم الأستراليَّة من «يوم أستراليا» اسمًا للإشارة إلى هذا التاريخ إلَّا حتى عام 1935. ولم تتفق جميع ولايات وأقاليم البلاد على اعتماده عطلة رسميَّة بثبات دون طروء تغييرات عليه من قِبل أحدها إلَّا بدءًا من عام 1994.

يُصادف وقوع العطلة في الوقت الحاضر إقامة حفل جوائز «أستراليّ العام» في ليلة يوم أستراليا، ويُصاحبه الإعلان عن قائمة بالمراتب والألقاب الشرفيَّة، وإلقاء كل من الحاكم العام ورئيس الوزراء لكلمتين يوجِّهانها للأمّة في هذه المناسبة. يُعدّ يوم أستراليا حاليًا عطلة رسميَّة عامّة في جميع الولايات والأقاليم الأستراليَّة. تشهد جميع أنحاء البلاد من مدن وبلدات شتّى أشكال الفعاليات الاحتفاليَّة المُختلفة من مهرجانات، وحفلات موسيقيَّة، واحتفالات منح المواطنة.

كما تُقام بعض الفعاليات الخاصّة بالأستراليين الأصليين في هذا اليوم، ولكن يعتبر الكثير من الأستراليين الأصليين والمتعاطفين معهم منذ عام 1938 على أقل تقدير أنَّ هذا التاريخ يُمثِّل يوم حداد، وإحياء لذكرى غزو البريطانيين للأرض، وبداية العهد الاستعماريّ حيث يعترضون على الاحتفال باليوم كعطلة رسميَّة. تُشير هذه المجموعات إلى يوم أستراليا بأسماء مثل يوم الغزو أو يوم النجاة أو يوم الحداد ويقيمون ما يمكن وصفه بالاحتفال المضاد يدعون فيه إلى تغيير هذا التاريخ أو حتى إلغاء هذه العطلة.

المنشورات ذات الصلة