fbpx

الناس نيوز

سوق الدواء العالمي يشهد ارتفاع أسعار أكثر من 800 نوع

ميديا – الناس نيوز ::

رفعت العديد من شركات الأدوية أسعار نحو 800 نوع دوائي بما في ذلك Ozempic وMounjaro، إذ شهدت تلك الأدوية زيادة في متوسط أسعارها بنسبة 4.5%، ما أثر بالسلب في المستهلكين وسوق الدواء العالمي، وفقًا لتقرير صحيفة وول ستريت جورنال.

ارتفاع الأسعار

رفعت شركات الأدوية أسعار 775 نوع دواء يحمل علامة تجارية مشهورة خلال شهر يناير/كانون الثاني، بما في ذلك أدوية إنقاص الوزن والسكري Ozempic وMounjaro، وفقًا لتقرير نشرته صحيفة وول ستريت جورنال باستخدام بيانات من 46brooklyn Research.

وأشار التقرير إلى أن متوسط ارتفاع أسعار هذه الأدوية بلغ 4.5%، وهي نسبة تجاوزت معدل التضخم البالغ 3.4% المسجل في عام 2023 مع اتجاه بعض الشركات المصنعة للأدوية لرفع الأسعار بنحو 10% أو أكثر.

رفعت شركة تصنيع الأدوية الدنماركية نوڤو نورديسك المصنعة لـ Ozempic سعر الدواء بنسبة 3.5% إلى نحو 970 دولارًا، وفقًا للتقرير.

وصرّحت الشركة لفوربس أنها رفعت سعر بعض أدويتها استجابةً للتغييرات في النظام الصحي، وظروف السوق، وتأثير التضخم.

كما رفعت شركة Eli Lilly المصنعة لـ Mounjaro سعر الدواء إلى أكثر من ألف دولار بزيادة 4.5%، وصرحت الشركة لفوربس أنها تضع في اعتباراتها فاعلية أدويتها وسلامتها.

ووفقًا للتقرير، فإن شركة Gilead Sciences رفعت سعر دوائها لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية “Biktarvy” بنسبة 4.9% إلى نحو 3980 دولارًا، ورفعت شركة Vertex Pharmaceuticals سعر دواء التليف الكيسي “Trifakta” بنسبة 6% إلى نحو 25550 دولارًا.

كما ارتفع سعر دواء Dupixent الذي تصنعه شركتا سانوفي وRegeneron بنسبة 6% إلى نحو 3800 دولار.

انخفاض سعر الأنسولين

كما أشار التقرير أيضًا إلى انخفاض غير مسبوق في أسعار بعض الأدوية، بما في ذلك الأنسولين وعلاجات الربو وأجهزة الاستنشاق، خلال هذا العام، وفقًا لـ 46brooklyn Research.

انخفض سعر جهاز الاستنشاق Advair Diskus الذي تنتجه شركة GlaxoSmithKline بنسبة 70%، كما خفضت كل من Eli Lilly، ونوڤو نورديسك، وسانوفي سعر الأنسولين بنسبة تتراوح بين 65% و80%.

التأثير في المستهلك

يُحدّد سعر البيع بالتجزئة للأدوية من خلال مفاوضات بين الصيدليات ووسطاء التأمين الخاصة بهم، وفقًا لمكتب الميزانية التابع للكونغرس. 

بسبب هذه المفاوضات، لا يتلقى منتجو الأدوية السعر الكامل المدرج للأدوية، وقد يدفع المستهلكون فقط رسومًا مشاركة في تكلفة الدواء اعتمادًا على خطة التأمين الصحي الخاصة بهم، وحتى الذين يتحملون تكاليف ذاتية عالية عادة لا يدفعون ثمن القائمة بصورة كاملة. 

ومع ذلك، نظرًا إلى أن المبلغ الذي يدفعه المستهلكون يرتبط بالسعر المدرج، فإن زيادة الأسعار المدرجة تعني عادة زيادة في رسوم مشاركة سعر الدواء.

تتوقع الشركات أن لا تقتصر زيادة الأسعار على حدود إمكانية وصول المستهلكين إلى أدويتهم. 

صرّحت شركة Vertex Pharmaceuticals لفوربس: “هذه الأدوية متاحة على نطاق واسع من خلال تغطية التأمين في الولايات المتحدة، وأكثر من 99% من المرضى الذين يمتلكون تأمينًا صحيًا لديهم القدرة على الوصول إليها”.

عادةً ما تعلن الشركات المصنعة للأدوية عن زيادات في أسعار الأدوية خلال الأسابيع القليلة الأولى من العام. 

ولم تعلن العديد من الشركات، بما في ذلك جونسون آند جونسون أي زيادات حتى الآن، وفقًا لبيانات 46brooklyn Research.

المنشورات ذات الصلة