fbpx

الناس نيوز

طيران الإمارات تستأنف رحلاتها إلى مدينة أديليد عاصمة جنوب أستراليا

دبي – أديليد ( جنوب أستراليا ) – الناس نيوز ::

أعلنت طيران الإمارات عن عزمها استئناف تشغيل رحلاتها إلى مدينة أديليد الأسترالية، حيث ستنطلق الخدمة اليومية مجدداً بين دبي وعاصمة ولاية جنوب أستراليا اعتباراً من يوم 28 أكتوبر (تشرين الأول) 2024.

وقالت شركة طيران الإمارات في بيان لها تلقت جريدة ” الناس نيوز الأسترالية “ نسخة عنه ، سوف تسهم هذه الخطوة في إعادة خدمات طيران الإمارات إلى استراليا إلى مستويات ما قبل الجائحة، كما ستلبي الطلب المتنامي على السفر من وإلى جنوب البلاد، وتتيح المجال أمام العملاء للسفر بسهولة إلى دبي، وعبرها إلى أكثر من 140 وجهة تغطيها شبكة خطوط طيران الإمارات العالمية.

وكانت طيران الإمارات قد أطلقت خدمتها لأول مرة إلى أديليد في العام 2012، ونقلت أكثر من 165 ألف مسافر بين دبي وأديليد في عام 2019. ومع مطلع ديسمبر (كانون الأول) المقبل، ستستأنف طيران الإمارات أيضاً تشغيل رحلتها اليومية الثانية إلى بيرث، لتوفر الناقلة 77 رحلة أسبوعياً إلى أستراليا، مع إمكانية نقل 68 ألف مسافر أسبوعياً إلى أستراليا، وعودة سعتها المقعدية لمستويات ما قبل الجائحة.

ويشكّل استئناف رحلات طيران الإمارات خطوة مهمة لدعم جهود ولاية جنوب أستراليا للتعافي من الجائحة، إذ تقدر هيئة السياحة في الولاية أن الإنفاق السياحي لرحلات طيران الإمارات اليومية المباشرة سيدر أكثر من 62 مليون دولار أسترالي سنوياً ويوفر أكثر من 315 وظيفة مرتبطة بالسياحة لسكان المنطقة.

كما ستوفر كل رحلة أيضاً 14 طناً من طاقة الشحن، بإجمالي 196 طناً أسبوعياً بين دبي وأديليد، وتقدر قيمة الشحنات الصادرة بنحو 98 مليون دولار أسترالي سنوياً، ما يرفع إجمالي عائدات أديليد من رحلات طيران الإمارات إلى نحو 160 مليون دولار أسترالي.

وقال بيتر ماليناوسكاس رئيس وزراء جنوب أستراليا: “افتقد سكان جنوب أستراليا خدمات طيران الإمارات، فاستئناف الرحلات اليومية سيسهل الوصول إلى أديليد من أسواقنا الرئيسية، إلى جانب تيسير ممارسة الأعمال مع ولايتنا. لقد وضعنا هدف استئناف رحلات طيران الإمارات إلى أديليد في صدارة أولوياتنا، وسوف تسهم إعادة تشغيل رحلات يومية مباشرة إلى أديليد، في تعزيز النمو الاقتصادي لجنوب أستراليا، حيث تشير توقعاتنا إلى توفير نحو 160 مليون دولار أسترالي من الإنفاق السياحي وصادرات الشحن، بالإضافة إلى خلق أكثر من 315 فرصة عمل بدوام كامل مرتبطة بالسياحة لسكان جنوب أستراليا”.

من جانبها، قالت زوي بيتيسون وزيرة السياحة في جنوب أستراليا: “يعد هذا الإعلان خطوة مهمة لتعافي قطاع السياحة في ولايتنا، حيث يوفر رابطاً حيوياً مع أسواقنا الرئيسية في أوروبا، بالإضافة إلى المملكة المتحدة والشرق الأوسط والهند والساحل الشرقي للولايات المتحدة، كما نتوقع أن يدرّ استئناف رحلات طيران الإمارات اليومية المباشرة إلى أديليد أكثر من 62 مليون دولار أسترالي من الإنفاق السياحي، وهو ما يمثل دفعة كبيرة لاقتصاد الولاية. من الرائع رؤية جنوب أستراليا مرة أخرى في برامج طيران الإمارات التسويقية العالمية، ما سيسلط المزيد من الضوء على جنوب أستراليا ويساعد في زيادة عدد زوار ولايتنا”.

وقال باري براون، نائب رئيس العمليات التجارية لطيران الإمارات في أستراليا: “يترقب عملاؤنا وصناعة السفر عامةً استئناف رحلات طيران الإمارات إلى أديليد، ونحن متحمسون أيضاً لإعادة خدمتنا إلى جنوب أستراليا وفتح المجال أمام الولاية للاستفادة من الفرص المتعددة في مجالات الترفيه والثقافة والسياحة ودعم فرص النمو التجاري وذلك عبر الاتصال مع دبي وعبرها إلى العديد من الوجهات ضمن شبكتها العالمية”.

وأضاف براون: “استئناف رحلاتنا اليومية إلى أديليد سيكمل حضورنا في أستراليا لنغطي 5 مدن في جميع أنحاء البلاد، وأود أن أشكر شركاءنا في هيئة السياحة بجنوب أستراليا ومطار أديليد، على دعمهم لتحقيق هذه الخطوة ونتطلع إلى الترحيب بأول مسافرينا من أديليد على متن الطائرة في شهر أكتوبر (تشرين الأول) المقبل”.

ورحّب برينتون كوكس، مدير عام مطار أديليد بهذا الإعلان وقال: “يشكّل هذا الإعلان أخباراً رائعة لعملائنا الذين سيستفيدون مرة أخرى من شبكة طيران الإمارات العالمية عبر دبي، حيث ستوفر مزيداً من الخيارات للمسافرين، بما في ذلك رحلات الرمز المشترك بين طيران الإمارات وكوانتاس، ورحلات المتابعة عبر الشرق الأوسط إلى أوروبا وأفريقيا.

كما سيسهم أيضاً في تعزيز الفرص السياحية والاقتصادية لجذب الزوار الدوليين إلى أديليد. ويسعدنا عودة رحلات طيران الإمارات اليومية وبنفس معدلات ما قبل الجائحة، بما يعد دليلاً بارزاً على الثقة بسوق أديليد، فيما توفر طائرة الجسم العريض بوينج 777-200LR فرصاً لتعزيز الشحن الجوي للمنتجين المحليين وتصدير منتجاتهم إلى أسواق الشرق الأوسط وأوروبا”.

وشكّل استئناف الرحلات إلى أديليد أولوية بالنسبة لطيران الإمارات وسط التوسع في تشغيل خدماتها إلى أستراليا والعالم بعد الجائحة وعودة أسطول الناقلة إلى الأجواء. ومع تسلم الناقلة لأول طائرة من طراز A350 في وقت لاحق من هذا العام، سيتم تشغيل طائرات المدى الطويل البوينج 777-200LR، لخدمة خطوط مثل دبي- أديليد، ومع استمرار الناقلة في استلام شحنات طائرات A350، ستستخدم هذه الطائرة إلى أديليد في عام 2025.

طيران الإمارات تميّزٌ دائم

ستخدم طيران الإمارات رحلة أديليد اليومية بطائرة بوينج 777-200LR توفر 302 مقعد بتقسيم الدرجتين: 38 مقعداً في درجة الأعمال بتوزيع بتوزيع (2-2-2)، و264 مقعداً في الدرجة السياحية، لتتيح بذلك أكثر من 4200 مقعد أسبوعياً بين دبي وأديليد.

وسوف تغادر رحلة طيران الإمارات “ئي كيه 440” دبي في الساعة 2:00 بعد منتصف الليل وتصل إلى أديليد في الساعة 8:50 مساءً.

وتغادر رحلة العودة “ئي كيه 441” من أديليد في الساعة 10:35 ليلاً وتصل إلى دبي في الساعة 5:15 صباحاً. (جميع المواعيد بالتوقيت المحلي لكل من دبي وأديليد).

وبفضل شبكة طيران الإمارات الواسعة، التي تغطي أكثر من 140 وجهة حول العالم، فإن إعادة إطلاق خدمة دبي- أديليد ستوفر رابطاً حيوياً للأسواق الأوروبية القوية مع جنوب أستراليا، بالإضافة إلى المملكة المتحدة والشرق الأوسط والهند والساحل الشرقي للولايات المتحدة.

ويربط جدول الرحلات الركاب بأوقات مناسبة لوصول ومغادرة رحلات طيران الإمارات من وإلى أوروبا، ما يوفر تجربة سفر سلسة واوقات انتظار تقل عن أربع ساعات.

ونظراً لمكانة دبي كنقطة اتصال عالمية رئيسية، فمن المتوقع أن يستمتع العملاء بالسفر من أديليد إلى كلٍ من لندن وروما ودبي وباريس وأمستردام ومانشستر وأثينا ودبلن وبرشلونة وميلانو.

كما يُتوقّع أن تكون لندن ومانشستر ودبي وبرمنغهام وباريس وأمستردام وغلاسكو وفرانكفورت ودوسلدورف من أبرز الأسواق المصدرة للزائرين.

ويحظى عملاء طيران الإمارات المسافرون من وإلى أستراليا بأفضل تجربة في الأجواء، بما في ذلك قوائم الطعام متعددة الأطباق المستوحاة إقليمياً والتي طورها فريق من الطهاة الحائزين جوائز، وتكملها تشكيلة واسعة من المشروبات الفاخرة.

كما يستمتع العملاء بأكثر من 6500 قناة من المحتوى الترفيهي العالمي، بما في ذلك الأفلام والبرامج التلفزيونية والموسيقى والبودكاست والألعاب والكتب الصوتية والمزيد عبر نظام طيران الإمارات للمعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ice، الحائز جوائز عالمية.

يذكر أن طيران الإمارات تخدم أستراليا حالياً بـ63 رحلة أسبوعياً، إلى بريسبن وبيرث وسيدني وملبورن، بطائرات A380 وبوينج 777، وتنقل 56 ألف مسافر في الأسبوع من وإلى هذه المدن الرئيسية الأربع.

وضاعفت الناقلة مؤخرأً مقاعد الدرجة السياحية الممتازة على رحلاتها إلى ملبورن اعتباراً من مطلع فبراير الجاري. كما تعمل رحلتا طيران الإمارات اليوميتان إلى سيدني بطائرات A380 بتوزيع الدرجات الأربع أيضاً.

واعتباراً من أول أكتوبر (تشرين الأول) المقبل، ستشغل طيران الإمارات طائرة A380 لخدمة رحلتها الثانية بين دبي وبريسبين، لتصبح الرحلتان إلى بريسبين تعملان بالطائرات العملاقة.

واعتباراً من أول ديسمبر (كانون الأول)، ستعيد طيران الإمارات تشغيل رحلتها الثانية إلى بيرث بطائرة بوينج 777-300ER، لتنضم بذلك إلى خدمة الإيرباص A380الحالية.

المنشورات ذات الصلة