fbpx

الناس نيوز

فاجعة الطائرة الماليزية بـ227 راكباً.. صياد أسترالي يفجر مفاجأة

أيلايد – الناس نيوز ::

أكثر من 9 سنوات مضت على فاجعة الطائرة الماليزية التي فقدت قبالة سواحل جنوب أستراليا في 8 مارس 2014، دون أن تصل السلطات المعنية إلى أي معلومة حول مصيرها أو تعثر حتى على شيء من حطامها.

لكن صياداً أسترالياً مخضرماً كشف معلومات جديدة.

فقد زعم الصياد المتقاعد كيت أولفر، أنه عثر على قطعة كبيرة من جناح طائرة الخطوط الجوية الماليزية المفقودة MH370.، حين كان يبحر بقاربه في أعماق البحار في سبتمبر أو أكتوبر من عام 2014، بعد أشهر قليلة من اختفاء الطائرة

” تمنيت لو أني لم أره”
وقال:” تمنيت لو أني لم أر هذا الشيء.. ولكن هذا ما حصل، فلقد كان جناح الطائرة.”

كما أضاف الرجل البالغ من العمر 77 عاما، أنه يستطيع أن يعطي السلطات الأسترالية إحداثيات المكان الذي اكتشف فيه الجناح بعد أكثر من تسع سنوات من العثور عليه. وأوضح أن الدافع وراء كشف معلوماته الآن يعود إلى رغبته في مساعدة عائلات الركاب الضحايا الذين كانوا على متن تلك الرحلة المشؤومة.

إلى ذلك، أردف أنه اتصل بهيئة السلامة البحرية الأسترالية (AMSA) بمجرد عودته إلى الميناء حينها قبل سنوات عديدة، لكن السلطات لم تعر اكتشافه أي اهتمام، وفق ما نقلت وسائل إعلام أسترالية

في المقابل، رأى أحد المسؤولين الأستراليين أن الرجل عثر على الأرجح على جزء من حاوية شحن سقطت من سفينة روسية في المنطقة.

وكان أولفر عثر على ما قال إنه جناح الطائرة على بعد حوالي 55 كيلومترًا غرب بلدة روب في جنوب أستراليا، التي تعتبر منطقة صيد.

يشار إلى أن عمليات البحث عن الطائرة المفقودة في جنوب المحيط الهندي، حيث يعتقد أنها سقطت، كانت انتهت في يناير 2027 دون التوصل إلى أي معلومة.

أتى ذلك، بعد أن كلف البحث المشترك الذي أجرته أستراليا وماليزيا والصين 200 مليون دولار.

المنشورات ذات الصلة