fbpx

الناس نيوز

كأس آسيا.. أستراليا مرشح فوق العادة بالمجموعة الثانية

الدوحة – الناس نيوز ::

تنطلق بطولة كأس آسيا في قطر يوم 12 يناير/ كانون الثاني 2024، في النسخة التي تستضيفها قطر، وتسعى من خلالها إلى متابعة التألق في احتضان البطولات، بعد النجاح الكبير في تنظيم كأس العالم 2022.

في المجموعة الثانية، تبدو المنافسة في صالح منتخب أستراليا الذي من المتوقع أن يحصد صدارة المجموعة، في حين أن منتخب أوزبكستان قد يستطيع احتلال المركز الثاني، وتبدو حظوظ سورية والهند أقل.

أستراليا في كأس آسيا
يحتّل منتخب أستراليا حالياً المرتبة الخامسة والعشرين عالمياً، في حين أن أفضل إنجاز له كان الوصول للمرتبة التاسعة عالمياً في عام 2009 والأسوأ 102 في عام 2014. فكيف كانت مشاركات هذا البلد في بطولات كأس آسيا الماضية؟ وما الذي حققه الكنغر الأسترالي؟.

في عام 2023، خاض المنتخب الأسترالي العديد من المباريات، كان آخرها أمام فلسطين في تصفيات كأس العالم 2026، وانتصر خلالها بصعوبة بنتيجة 1-0، لكن سبقها فوز كاسح على بنغلادش بنتيجة 7-0 أيضاً في التصفيات، و2-0 على نيوزيلندا بلقاء ودي، في حين أنّ الكنغر خاض قبل ذلك عدّة مواجهات فخسر أمام إنكلترا بهدف دون مقابل، فيما تعادل أمام المكسيك 2-2، وخسر أمام الأرجنتين 0-2 و1-2 أمام الإكوادور، التي استطاعت الفوز عليه بنتيجة 1-3.

شاركت أستراليا لأول مرة في كأس آسيا عام 2007 واحتلت المركز السابع، في حين احتلت المركز الثاني في نسخة قطر 2011 بعد الخسارة في النهائي من اليابان، في حين توجت عام 2015 بعد التفوق على كوريا الجنوبية، وخرجت من ربع نهائي 2019 في البطولة التي حققت لقبها قطر.

تاريخياً، جرى تشكيل أول منتخب أسترالي في عام 1922 للقيام بجولة في نيوزيلندا، تضمنت هزيمتين وتعادلاً، وسجلت أستراليا أسوأ هزيمة لها على الإطلاق في 30 يونيو/حزيران 1951، حيث خسرت 17-0 في مباراة أمام منتخب إنكلترا، ثم حظيت أستراليا بفرصة نادرة للظهور على المسرح العالمي خلال أول بطولة دولية كبرى للفريق كمضيف لدورة الألعاب الأولمبية في ملبورن عام 1956، لكنه خيّب الآمال بسبب افتقاره للخبرة، ولم يساهم موقعها الجغرافي في التطور بشكل كبير، لكنها تابعت العمل حتى تأهلت إلى كأس العالم 1974 في ألمانيا الغربية، رغم أن معظم لاعبي الفريق كانوا من اللاعبين الهواة. ومع مرور السنوات تطور منتخب الكنغر وبات اسماً معروفاً على الساحة، إذ بلغ المونديال في 2006، وتجاوز دور المجموعات.

أوزبكستان
يعتبر منتخب أوزبكستان واحداً من الفرق المتطورة في قارة آسيا، وبعمله المتواصل قد نشهد تتويجه في القريب العاجل بلقب كأس آسيا، وحتى المنافسة بقوة على التأهل لكأس العالم 2026، بعد رفع عدد المنتخبات. ويحتلّ منتخب أوزبكستان المرتبة الثامنة والستين عالمياً، وقد خاض في عام 2023 كثيراً من المواجهات وحقق في العديد منها نتائج طيبة، على غرار التعادل مع المكسيك بنتيجة 3-3 في مباراة ودية والتعادل 2-2 مع إيران مؤخراً في تصفيات المونديال، إضافة للفوز على الصين 2-1 وأمام فيتنام 2-0 وتركمانستان 3-1.

تاريخياً شاركت أوزبكستان لأول مرة في كأس آسيا عام 1996 وخرجت من دور المجموعات، ثم تكرر الأمر في نسخة 2000 بلبنان، وبعدها 2004 و2007 وكذلك 2015، في حين احتلت المرتبة الرابعة في 2011 وخرجت من دور الـ16 في 2019.

بدأت كرة القدم في أوزبكستان عام 1912 حين جرى تأسيس فريق في قوقند، لكنها لم تكن تمتلك منتخباً يمثلها على الساحة العالمية باعتبار أنّها كانت جزءاً من الاتحاد السوفييتي من عام 1924 حتى 1991، لتبدأ بعدها رحلتها في عالم كرة القدم، فخاضت أول مباراة دولية ضد طاجيكستان وتعادلت بنتيجة 2-2 يوم 17 يونيو/ حزيران 1992، في حين أن أكبر فوز كان في عام 1998 على حساب منغوليا بنتيجة 15-0، وأكبر هزيمة حدثت أمام اليابان في عام 2000 بنتيجة 8-1.

الهند
قد يكون منتخب الهند صاحب أضعف حظوظ التأهل، وهو الذي يحتل المرتبة 102 عالمياً في تصنيف فيفا، وكانت أبرز نتائجه في الفترة الماضية الفوز على لبنان والكويت والتعادل مع العراق، في حين أنّه تلقى هزيمة من قطر بثلاثية نظيفة قبل فترة في تصفيات المونديال، مع العلم أنّه ودّع كأس آسيا 2019 من دور المجموعات.

المنشورات ذات الصلة