خبر رئيس

كانبيرا تسرّع خطط شراء ألغام بحرية لحماية ملاحتها وموانئها

كانبيرا – الناس نيوز ::

قالت الحكومة الأسترالية، الاثنين، إنها ستسرّع خطط شراء ألغام بحرية متطورة لحماية طرقها البحرية وموانئها من أي “معتدين محتملين” وسط خطط الصين لزيادة نفوذها في منطقة المحيط الهادي.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع، في بيان اطلعت عليه جريدة “الناس نيوز” الأسترالية الالكترونية: “إن ما يسمى الألغام البحرية الذكية مصممة للتمييز بين الأهداف العسكرية وأنواع السفن الأخرى”.

وأضاف البيان أن أستراليا “تسرّع وتيرة اقتناء ألغام بحرية ذكية مما سيساعد على تأمين خطوط الاتصال البحرية وحماية الطرق البحرية الأسترالية. امتلاك ألغام بحرية حديثة رادع كبير للمعتدين المحتملين”.

وعلى الرغم من أن وزارة الدفاع لم تحدد أي تفاصيل أخرى، قال تقرير، في صحيفة “سيدني مورننغ هيرالد” في عددها الصادر الاثنين، إن كانبرا ستنفق ما يصل إلى مليار دولار أسترالي (698 مليون دولار) لشراء أسلحة عالية التقنية تحت الماء.

وقال تقرير الصحيفة المذكورة، نقلاً عن مصادر لم يكشف النقاب عنها في صناعة الدفاع، إن الحكومة الاتحادية ستعلن قريباً عقداً لشراء “عدد كبير” من الألغام البحرية من مورد أسلحة أوروبي.

ومؤخرا، أعلنت أستراليا تخليها عن مروحيات التايبان (Taipan) المدعومة من أوروبا لصالح طائرات بلاك هوك الأميركية، ما يغلق فصلاً مزعجاً في تاريخ الاستحواذ الدفاعي للبلاد.

وبدأت السمعة السيئة لهذه المروحيات مع إيقاف الأسطول الكامل المكون من 47 طائرة هليكوبتر في عام 2019 لإصلاح ريش الذيل الدوار، ليعترف مسؤولو وزارة الدفاع في وقت لاحق بوجود خلل في إحدى المروحيات في ذلك العام عندما كانت في طريقها لتقل قائد الجيش الأسترالي أنغس كامبل.