fbpx

الناس نيوز

كيف يمكنك الترشح للحصول على ميدالية أستراليا؟

كانبيرا – الناس نيوز ::

يحتفل الأستراليون بيوم أستراليا الوطني في 26 كانون الثاني من كل عام، حيث يحصل أغلب الناس على عطلة طويلة تمكنهم من تخطيط أنشطة مع العائلة والأصدقاء.

بالإضافة إلى ذلك تنظم الحكومة فاعليات الاحتفال باليوم، بينما يحيي الناشطون والسكان الأصليون فعاليات “يوم الغزو” أو “يوم النجاة”. ولعل أبرز حدثين خلال اليوم هما احتفالات منح الجنسية للأستراليين الجدد وقائمة التكريم الجديدة.

ما هي أخوية أستراليا أو Order of Australia؟

نظام التكريم الأسترالي مصمم على نفس نمط نظام التكريم البريطاني الملكي وتحت مظلته، لكن أستراليا ألغت منح درجة فارس وفارسة منذ عام 2015. لذلك فإن الحاكم العام الذي يعد ممثل الملكة إليزابيث في أستراليا هو الذي يشرف على عملية منح تلك التكريمات مرتين في السنة، في عيد ميلاد الملكة وفي يوم أستراليا الوطني.

هذه الجوائز مصممة على غرار أخويات الفرسان في العصور الأولى لبريطانيا، حيث كان الفرسان ينظمون أنفسهم في أخويات تقدم خدمات جليلة إلى الملك والتاج والشعب. ويمكن وصف نظام التكريم الحديث أنه “أخوية فرسان حديثة” تعمل لخدمة أستراليا، لذا فإن المكرمين هم أشخاص قدموا خدمات إلى المجتمع في كل المجالات وحصلوا على دعم أبناء مجتمعهم للترشح لتلك الدائرة الرفيعة من التكريم.

Order of Australia

هذه الجوائز مقسمة إلى قسمين، أحدهم عام والآخر عسكري. الجوائز العسكرية في نظام شبه مغلق، حيث يرشح وزير الدفاع أسماء الجنود المتميزين الذين أدوا خدمات جليلة أثناء الخدمة العسكرية إلى مكتب الحاكم العام، وهو بدوره يمنحهم التكريمات بناء على اللوائح المنظمة.

أما القسم العام، فهو الذي تكون الأنظار معلقة به، والتنافس طوال العام من أجل الوصول إليه. ينقسم هذا القسم إلى عدد من الطبقات:

– رفيق الأخوية أو Companion of the Order: أعلى رتبة في التكريمات منذ إلغاء رتبة فارس وفارسة وتُمنح سنويا لخمسة وثلاثين شخصا فقط. يحصل عليها عادة الساسة ورجال الأعمال وأي شخص قدم خدمات على المستوى الوطني أو الدولي، حيث أن هذه الميدالية مخصصة لأصحاب “الإنجازات البارزة والاستحقاق من أعلى درجة لتقديم خدمات لأستراليا والإنسانية بشكل عام”.

حامل هذه الميدالية يمكنه أن يضع بجوار اسمه حرفي AC.

– ضابط الأخوية أو Officer of the Order: لا يتجاوز عدد الحاصلين على هذا التكريم الرفيع 140 شخصا خلال العام وهي أعلى رتبة في القسم العسكري والثانية في القسم العام. يحصل عليها أيضا الساسة ورجال الأعمال واي شخص لها إسهامات بارزة على المستوى الوطني، حيث أنها مخصصة لأصحاب “الخدمات المتميزة من أعلى مستوى لأستراليا أو الإنسانية بشكل عام”.

يمكن للحاصلين على هذا التكريم وضع حرفي AO بعد اسمهم.

– عضو الأخوية أو Member of the Order: لا يتجاوز عدد الحاصلين على هذا التكريم سنويا 365 شخصا. عادة ما تُمنح للمتخصصين في مجال واحد، أو الناشطين في مجال محدد، حيث يحصل عليها الرياضيين الذين يمثلون بلادهم والمبتكرين وغيرهم، لأنها مخصصة لأصحاب “الخدمات المخصصة لجهة أو مجموعة أو تخصص محدد”.

صاحب هذا التكريم يمكن أن يضع حرفي AM بعد اسمهم.

– ميدالية الأخوية أو Medal of the Order: لا يوجد حد سنوي للترشيح في هذه الفئة وعادة ما يتم منحها للمتطوعين النشطين في مناطق أو جاليات محددة. تُعطى هذه الجائزة تقديرا لخدمات “تستحق إشادة معينة”.

ويمكن لصاحب هذا التكريم أن يضع حروفا ثلاثة بجوار اسمه وهي OAM.

كيفية الترشيح لهذه الجوائز؟

يمكن لأي أسترالي أن يرشح أي أسترالي لهذه الجائزة. الترشيح يمكن تقديمه عبر الإنترنت

. يجب أن يشمل طلب الترشيح تفصيلا بأعمال هذا المرشح التي ساهمت في تسهيل حياة الآخرين خلال فترة من الزمن مع قرائن على تميزه خلال خدمته تلك.

ويصاحب الترشيح أيضا توقيعات لعدد من الأشخاص الذين يدعمون هذا الملف، وكلما كان الموقعون شخصيات اعتبارية مرموقة، كأن يكونوا هم أنفسهم حاصلين على أحد التكريمات.

تذهب تلك الترشيحات إلى مجلس أخوية أستراليا المكون من 19 عضوا والذي يجتمع مرتين فقط في العام، ويتم مراجعة الطلبات والاتصال بالداعمين للترشيح، وبناء على تقييم أعضاء المجلس يتم تحديد الرتبة التي سيتم منحها لهذا الشخص.

ويمكن بالطبع أن يتم رفض الطلب، ولكن نظرا لأن الترشيحات وعملية الاختيار والفرز ليست علنية، فلا نعرف بالضبط نسبة الموافقة إلى الرفض من الترشيحات المقدمة.

ورغم أن الحصول على تلك التكريمات قد هو أضافة للسيرة الذاتية والعملية لأي شخص، إلا أنها، وهو الأهم، اعترافا بأن من يحملها شخص ساهم في المجتمع وكان مواطنا صالحا وإنسان يتمتع بالنزاهة وحس المساعدة.

المنشورات ذات الصلة