fbpx

الناس نيوز

Edit Content
Generic selectors
Exact matches only
Search in title
Search in content
Post Type Selectors
Filter by Categories
آراء
أخبار
أستراليا
إدارة وتكنولوجيا
إعلان
اقتصاد
اقتصاد أستراليا
اقتصاد عالمي
اقتصاد عربي
تقارير وتحقيقات
ثقافة وفنون
حكايا
خبر رئيس
رياضة
رياضة أستراليا
رياضة عالمية
رياضة عربية
سياحة وسفر
سياسة أسترالية
سياسة عالمية
سياسة عربية
صحة
صور
عدسة
فن الناس
في الوطن الجديد
فيديو
كاريكاتير
لايف ستايل
متفرقات
مجتمع
مجتمع الناس
موضه
Generic selectors
Exact matches only
Search in title
Search in content
Post Type Selectors
Filter by Categories
آراء
أخبار
أستراليا
إدارة وتكنولوجيا
إعلان
اقتصاد
اقتصاد أستراليا
اقتصاد عالمي
اقتصاد عربي
تقارير وتحقيقات
ثقافة وفنون
حكايا
خبر رئيس
رياضة
رياضة أستراليا
رياضة عالمية
رياضة عربية
سياحة وسفر
سياسة أسترالية
سياسة عالمية
سياسة عربية
صحة
صور
عدسة
فن الناس
في الوطن الجديد
فيديو
كاريكاتير
لايف ستايل
متفرقات
مجتمع
مجتمع الناس
موضه
Edit Content
Generic selectors
Exact matches only
Search in title
Search in content
Post Type Selectors
Filter by Categories
آراء
أخبار
أستراليا
إدارة وتكنولوجيا
إعلان
اقتصاد
اقتصاد أستراليا
اقتصاد عالمي
اقتصاد عربي
تقارير وتحقيقات
ثقافة وفنون
حكايا
خبر رئيس
رياضة
رياضة أستراليا
رياضة عالمية
رياضة عربية
سياحة وسفر
سياسة أسترالية
سياسة عالمية
سياسة عربية
صحة
صور
عدسة
فن الناس
في الوطن الجديد
فيديو
كاريكاتير
لايف ستايل
متفرقات
مجتمع
مجتمع الناس
موضه

مستشفى ملبورن الملكي للأطفال يوجه الآباء إلى خيارات بديلة

ملبورن – الناس نيوز ::

حذر مستشفى الأطفال الملكي في ملبورن من احتمال انتظار المرضى لمدة 12 ساعة للحالات الأقل خطورة الليلة، بسبب “الضغط غير المسبوق”.

وطالب متحدث باسم المستشفى الآباء بالبحث عن رعاية بديلة لأطفالهم، إن أمكن، قائلاً: “سنعالج دائماً حالات الأطفال الأكثر خطورة أولاً، ما يعني للأسف أن بعض المرضى الذين يعانون من حالات أقل خطورة قد يواجهون فترات انتظار أطول”.

وأضاف، “نتوقع أن تصل أوقات الانتظار لهؤلاء المرضى ذوي الحالات الأقل خطورة إلى أكثر من 12 ساعة هذا المساء”.

تأتي هذه التصريحات في وقت استقبل فيه المستشفى اليوم أكثر من 90 مريضاً في قسم الطوارئ في وقت متأخر.

وكشف المتحدث أن أكثر من 50 في المئة من المرضى الذين استقبلوا بعد ظهر اليوم تم تصنيف حالاتهم بالأقل خطورة.

وشرح قائلاً إنه “مع وجود مستويات حالات حرجة جداً من المرضى الذين أدخلوا بالفعل، ليس من الآمن إخراج المرضى لتحرير الأسرة”.

واستجابة لهذه الضغوطات غير المتوقعة قام المستشفى بزيادة السعة الاستيعابية لبعض الأجنحة، مضيفاً أن بعض الموظفين تطوعوا للعمل في نوبات إضافية.

وتطلب المستشفى من العائلات الاتصال بـ Nurse on Call أو قسم الطوارئ الافتراضي في ولاية فيكتوريا أو خيارات الرعاية الصحية عن بعد عبر الإنترنت كبدائل. وإذا كان طفلك في حالة حرجة، فاتصل دائماً بـ 000.

المنشورات ذات الصلة