ثقافة وفنون

ناشطون يحتفلون بعيد ميلاد فيروز.. وابنتها تهديها أغنية (فيديو)

بيروت – الناس نيوز ::

تصدّرت صور السيدة فيروز حسابات عدد كبير من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، احتفالاً بعيد ميلادها الـ87 الموافق في 21 تشرين الثاني/ نوفمبر.

وعايدتها ابنتها المخرجة ريما الرحباني على طريقتها بنشرها على فيسبوك، فيديو لوالدتها من أرشيفها الخاص من تصويرها وإخراجها خلال زيارة لمصر عام 1989، وأرفقته بتعليق: “ومنّي أنا هدية من أرشيفي غنّية منتجتها خصيصاً مصر تموز 1989 عقبال كل سنة”.

وقد تفاعل المتابعون مع هذا الفيديو وتمنوا لفيروز العمر المديد وأثنوا على صوتها الذي لا يتكرّر، والذي يحمل الأمل والمدى وسحر الصدى.

 

وبحسب “القدس العربي” فقد استرجع كثيرون محطات فيروز وبداياتها في الإذاعة اللبنانية، حيث تعرّفت إلى حليم الرومي الذي ألّف لها أولى أغنياتها، قبل أن تباشر انطلاقتها الفنية بشكل جدي عام 1952 عندما غنت بألحان الموسيقار عاصي الرحباني الذي تزوجّت منه فيما بعد، وشكلت هذه الفترة مرحلة موسيقية جديدة في الموسيقى العربية، عندما عملت مع الأخوين الرحباني، ومزجت في هذه المرحلة بين النمط الغربي والشرقي والألوان اللبنانية.

ومن المعروف أن فيروز واسمها الحقيقي نهاد حداد، قدمت مع الأخوين الرحباني، وأخيهما الأصغر إلياس، أكثر من 800 أغنية وأوبريت، أحدثت ثورة في الموسيقى العربية؛ وتميّزت ببساطة التعبير مع عمق الفكرة الموسيقية وتنوع المواضيع؛ حيث غنت للحب والأطفال، وللقدس لتمسكها بالقضية الفلسطينية، وللحزن والفرح والوطن والأم، قبل أن تتعاون بعد وفاة زوجها عاصي مع فليمون وهبة وزكي ناصيف، ثم مع ابنها زياد الذي قدّم لها مجموعة كبيرة من الأغاني أبرزت موهبته وقدرته على خلق نمط موسيقي خاص به.

وقد عرضت قناة MTV قبل أيام قليلة ضمن برنامج “صارو مية” 100 أغنية لزياد الرحباني تعاون فيها مع والدته ومع العديد من الفنانين اللبنانيين كجوزيف صقر ورونزا ومروان محفوظ. وفي عام 2010، طرحت فيروز مع زياد ألبومها “إيه في أمل”، ثم ألبوم “ببالي” عام 2017 وكان آخر ألبوماتها.

واستحقت السيدة فيروز لقب “سفيرتنا إلى النجوم” الذي أطلقه عليها الشاعر سعيد عقل، إضافة إلى ألقاب عديدة بينها “جارة القمر”، و”عصفور الشرق”.

في رصيدها نحو 1500 أغنية، بينها أغان وطنيّة مثل: “بحبك يا لبنان”، “يا حريَّة”، “أنا لا أنساك فلسطينُ”، “القدس العتيقة”، “يا هوى بيروت”، إضافة إلى قصائد مثل: “خذني بعينيك”، الآن الآن وليس غداً”، “زهرة المدائن”، “أعطني الناي وغني”، “أحب من الأسماء”، “لما بدا يتثنى”.

أما أهم أعمالها المسرحية: “جسر القمر”، “الليل والقنديل”، “بياع الخواتم”، “جبال الصوان”، “أيام فخر الدين”، “هالة والملك”.