fbpx

الناس نيوز

واشنطن تندد بدعوة وزيرين إسرائيليين الفلسطينيين بغزة للهجرة

واشنطن – الناس نيوز ::

ندّدت الولايات المتحدة بتصريحات أدلى بها وزيران إسرائيليان بشأن عودة مستوطنين يهود إلى غزة بعد الحرب الحالية مع “تشجيع” السكان الفلسطينيين على الهجرة.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية ماثيو ميلر في بيان إن “الولايات المتحدة ترفض التصريحات الأخيرة للوزيرين الإسرائيليين بتسلئيل سموتريتش وإيتمار بن غفير التي تدعو إلى إعادة توطين الفلسطينيين خارج غزة”.

تصريحات الوزيرين

• أعرب وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير عن دعمه لفكرة إعادة توطين الفلسطينيين من قطاع غزة في الخارج، معلنا أن الحرب تمثل “فرصة للتركيز على تشجيع هجرة سكان غزة”.

• بن غفير قال خلال الاجتماع الأسبوعي لحزب “عوتسما يهوديت” مطلع هذا الشهر، إن “مثل هذه السياسة (توطين سكان غزة خارج القطاع) من شأنها أن تسهل عودة سكان المجتمعات الإسرائيلية المتاخمة لحدود غزة، وكذلك المستوطنات الإسرائيلية في غزة، التي تم إخلاؤها في عام 2005، وهي “حل صحيح وعادل وأخلاقي وإنساني”، على حد قوله.

• نقل موقع “تايمز أوف إسرائيل” عن بن غفير قوله: “لا يمكننا الانسحاب من أي منطقة نتواجد فيها في قطاع غزة، ولا أستبعد الاستيطان اليهودي هناك فحسب، بل أعتقد أنه أمر مهم أيضا”.

• دفع عدد من المشرعين، بما في ذلك أعضاء في مجلس الوزراء الإسرائيلي، ما يسمونه “إعادة التوطين الطوعي” للفلسطينيين من غزة، وهي السياسة التي رفضها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو والمجتمع الدولي بشدة.

• في وقت سابق من ديسمبر، كتب وزير المال بتسلئيل سموتريتش على فيسبوك مرحبا بـ”الهجرة الطوعية لعرب غزة إلى دول العالم”.

• من جانبها، دعت وزيرة الاستخبارات الإسرائيلية غيلا غملئيل إلى “تشجيع إعادة التوطين الطوعي للفلسطينيين من غزة خارج قطاع غزة، لأسباب إنسانية”.

• اقترح مسؤولون إسرائيليون سابقون في مقابلات تلفزيونية أن مصر بإمكانها إقامة مدن خيام واسعة في صحراء سيناء، بتمويل دولي.

المنشورات ذات الصلة