سياسة عربية

القنصل رولاند جبور  يهنئ المملكة بنجاح الانتخابات وترأس أخنوش للحكومة  

ملبورنالناس نيوز  : 

 

تصدر حزب “التجمع الوطني للأحرار”، النتائج النهائية للاستحقاقات الانتخابية الثلاثة في المغرب، سواء المحلية أو الجهوية أو التشريعية.

لووفقاً للبيان الصادر عن القنصل الفخري للمملكة المغربية في ولاية فيكتوريا رجل الأعمال اللبناني الأسترالي رولاند جبور ، ووصلت نسخة منه إلى جريدة ” الناس نيوز ” الأسترالية الإلكترونية ، فقد انتهت وزارة الداخلية من عملية الفرز والإحصاء الخاصة بانتخابات الثامن من سبتمبر/أيلول.

وتوجه المغاربة إلى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم بشأن من سيقود الشأن العام للسنوات الخمس المُقبلة، محلياً، وجهويا، وحُكومياً.

وبعد استذكار سريع لعملية التغيير والانتخابات التي حصلت مؤخرا في المملكة المغربية قال بيان القنصل جبور  إن حزب التجمع الوطني للأحرار حصل على المرتبة الأولى في الانتخابات التشريعية بـ 102 مقعد. وحل حزب الأصالة والمعاصرة ثانياً بـ 86 مقعداً، يليه الاستقلال بـ 81 مقعداً.

وفي المرتبة الرابعة، جاء الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بـ 35 مقعداً، ثم حزب الحركة الشعبية بـ 29 مقعداً. وحصل حزب التقدم والاشتراكية على 21 مقعداً، يليه الاتحاد الدستوري بـ 18 مقعداً، فيما حل العدالة والتنمية في ذيل الترتيب بـ 13 مقعداً فقط.

وفي نفس السياق، توزعت 10 مقاعد على باقي الأحزاب الأخرى.

وعلى مستوى الانتخابات المحلية، الخاصة بمجالس الجماعات والمقاطعات، فقد تصدر حزب التجمع الوطني للأحرار النتائج أيضاً، وذلك بعد حصده 9995 مقعداً، يليه الأصالة والمعاصرة بـ 6210 مقاعد.

وجاء حزب الاستقلال ثالثاً بـ 5600 مقعد، مقابل 2415 للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، و1626 مقعداً لحزب الاتحاد الدستوري. أما حزب التقدم والاشتراكية فحصد 1532 مقعداً، مقابل 777 فقط لحزب العدالة والتنمية. في المقابل، توزعت 1525 مقعداً على باقي الأحزاب الأخرى.

وبخصوص توزيع المقاعد الخاصة بمجالس الجهات، فقد انتزع حزب التجمع الوطني للأحرار 196 مقعداً وحزب الاستقلال 144 مقعداً، وحزب الأصالة والمعاصرة 143 مقعداً، وحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية 48 مقعداً، وحزب الحركة الشعبية 47 مقعداً، وحزب الاتحاد الدستوري 30 مقعداً، وحزب التقدم والاشتراكية 29 مقعداً، وحزب العدالة والتنمية 18 مقعداً، بينما حصلت الأحزاب السياسية الأخرى على 23 مقعداً.

وبحسب البيان، قال القنصل الفخري رولاند جبور المدير الوطني لغرفة التجارة الأسترالية العربية، ورئيس المجلس العربي الأسترالي، في فيكتوريا : “تبني هذه الانتخابات فصلاً جديداً في تاريخ المغرب الحديث على العديد من النجاحات التي تجتذب إشادة عالمية متزايدة”.

وأضاف جبور : ” أن مجمع نور للطاقة الشمسية هو الآن أكبر مزرعة للطاقة الشمسية المركزة في العالم .

تستفيد من شمس الصحراء، توفر نصف كهرباء المغرب، وقد جعل هذا المغرب قوة عظمى في مجال الطاقة المتجددة”.

ولفت جبور ، وهو شخصية معروفة في الأوساط الأسترالية إلى أن المغرب بات عاصمة لتصنيع السيارات في أفريقيا، واستفاد من موقعه الاستراتيجي الذي يفصله بنحو 15 كيلومتر عن إسبانيا، ويصدر المغرب إلى كل من القارة الأفريقية والاتحاد الأوروبي، مع العلامات التجارية الشهيرة مثل داسيا، رينو وبيجو”.

وتزدهر الصادرات الزراعية المغربية، مع زيادة حجم الخضروات بنسبة 15 % سنوياً.

وختم جبور أن المملكة المغربية تستمر في التألق كمنارة متعددة اللغات وعالمية للحرية والاستقرار والازدهار.

ويواصل جلالة الملك محمد السادس قيادة هذا المسار الواعد، ويمنح المغاربة كل شيء، وهذا يشكل مبعثاً للفخر والاعتزاز”.

وختم القنصل الفخري بيانه بالتهنئة لرئيس الحكومة الجديد ، رجل الأعمال البارز ، عزيز أخنوش ، على الثقة التي اكتسبها من قيادة البلاد ممثلة بجلالة الملك ، ومن الشعب المغربي الكريم، آملاً للرئيس أخنوش كل النجاح والتقدم في مهامه ومسؤولياته وخدمة شعبه وبلاده وقيادته .