أستراليا

الحكومة الأسترالية تتخذ خطوات عاجلة لتدوير عجلة السفر الدولي

كانبيرا – الناس نيوز :

أكدت الحكومة الأسترالية أنها ترحب مجدداً بالمسافرين السنغافوريين الذين تم تطعيمهم بالكامل في مطلع تشرين الثاني/نوفمبر الحالي كجزء من إعادة خطوط السفر مع دول العالم.

ووفقا للبيان الصحفي الصادر عن الخارجية الأسترالية ووصلت نسخة منه إلى جريدة “الناس نيوز” الأسترالية الإلكترونية، ستبدأ ترتيبات السفر الخالي من الحجر الصحي في 21 الشهر

الجاري للولايات والأقاليم الأسترالية الجاهزة، وستكون متاحة للسنغافوريين الذين تم تطعيمهم بالكامل والذين يسافرون من سنغافورة والذين يقدمون اختبار كورونا السلبي في غضون 72 ساعة من المغادرة.

كما أعلن رئيس الوزراء سكوت موريسون الاتفاق في قمة قادة مجموعة العشرين في روما، بعد اجتماع مع رئيس وزراء سنغافورة لي هسين لونج.

وقال الرئيس موريسون: “أستراليا تفتح أبوابها أمام المسافرين السنغافوريين الذين تم تطعيمهم بالكامل في نوفمبر، هذه علامة بارزة أخرى في نهجنا خطوة بخطوة لإعادة الانفتاح بأمان على العالم الذي حددناه في الخطة الوطنية”.

ويأتي ذلك في أعقاب الإعلان هذا الأسبوع عن الترحيب بالمسافرين الذين تم تطعيمهم بالكامل من نيوزيلندا في أكتوبر.

وأضاف الرئيس “هذا يعني أنه في غضون أسابيع ستستقبل أستراليا السياح من اثنتين من أفضل عشر وجهات سفر لدينا.

هذا هو مبلغ المليار دولار الذي كانت صناعة السياحة الأسترالية تنتظره، خطوة بخطوة، كل ما نعرفه ونحبه عن أستراليا يعود ببطء إلى طبيعته.”

وقالت وزيرة الخارجية ووزيرة شؤون المرأة السناتور ماريس باين إن هذا الترتيب جاء بعد إعلان سنغافورة الأخير عن الترحيب بالأستراليين الملقحين بالكامل.

يعيش ويعمل العديد من الأستراليين في سنغافورة والعكس صحيح. وقالت الوزيرة باين إن التبادلات القوية على مدى عقود عديدة كانت في مصلحة بلدينا، ويشهد على قوة صداقتنا

والإدارة الفعالة لكبح كورونا في كل من بلدينا، حيث تمكنا من الاتفاق على هذه الخطوة المبكرة في إعادة فتح السفر العادي. بينما نواصل تعافينا الإقليمي المشترك من الوباء، فإن استئناف السفر بين سنغافورة وأستراليا سيوفر فرصاً كبيرة للمضي قدما.”ً

بدوره أكد وزير التجارة والسياحة والاستثمار دان تيهان “أن هذه هي الخطوة المنطقية التالية لإعادة الانفتاح على العالم، ولا تزال أستراليا وجهة رائدة على مستوى العالم وهذه مجرد

بداية لعودتنا السياحية الدولية، سيرحب مشغلو السياحة الأستراليون والعاملون في القطاع البالغ عددهم 660 ألفاً مرة أخرى بزوار من سنغافورة بأذرع مفتوحة، الوافدون الذين لا يخضعون للحجر الصحي يُظهرون نجاح خطتنا الوطنية وقوة تعافينا.”