خبر رئيس

موريسون يزور قاعدة للجيش الأسترالي في الشرق الأوسط

أبوظبي – الناس نيوز :

زار رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون معرضاً فنياً لصور رسمها أطفال أفغان تم نقلهم – بعد سقوط الحكومة بيد حركة طالبان- إلى معسكرات في الشرق الأوسط تحت إشراف الجيش الأسترالي ريثما يُعاد توطينهم في أستراليا.

وكتب الرئيس موريسون: “هذه الصور تعكس مدى محبة الأطفال للقوات المتعاونة معهم. هذه بعض الصور الرائعة ورسائل الأمل التي رسمها الأطفال الذين تم إجلاؤهم من أفغانستان على يد أفراد قوات الدفاع الأسترالية الشجعان في وقت سابق من هذا العام”.

وأضاف الرئيس “تعرض هذه الصور بفخر في معسكر بايرد، تحت إشرافنا في الشرق الأوسط، حيث تم إجلاء الأطفال وعائلاتهم وإقامتهم لفترة وجيزة قبل أن يشقوا طريقهم إلى وطنهم الجديد أستراليا”.

وختم الرئيس بتوجبه الشكر لعناصر الجيش وقال: “لقد توقفت لفترة وجيزة في القاعدة اليوم في طريق عودتي إلى أستراليا لأشكر عناصر قواتنا المتمركزين هناك والمشرفين على خدمتهم، لا سيما أولئك الذين شاركوا في عملية الإخلاء في أفغانستان”.

وعرضت الحكومة الأسترالية ثلاثة آلاف تأشيرة للأفغان الفارين في إطار برنامج التأشيرات الإنسانية الحالي في أستراليا والذي يمنح 13750 تأشيرة سنوياً.

وكانت أستراليا جزءاً من قوة دولية يقودها حلف شمال الأطلسي حاربت طالبان ودربت قوات الأمن الأفغانية في السنوات التي أعقبت الإطاحة بطالبان في 2001. وعمل أكثر من 39 ألف عسكري أسترالي في أفغانستان ولقي 41 حتفهم هناك.

يشار إلى أن قاعدة المنهاد الجوية تقع على بعد 24 كم جنوب دبي، وتضم قاعدة أسترالية تعرف بـاسم “معسكر بايرد”، وتمركزت فيه القوات الأسترالية، بعد انسحابها من العراق، عام 2008، بقوات دائمة بلغت 500 جندي.

وأعلنت أستراليا، عام 2014، عن نشرها وحدة من 600 عسكري، كجزء من التحالف الدولي للحرب على “داعش”.