فن الناس

وفاة 8 أشخاص من أجل مشاهدة المغني ترافيس

رند حداد – الناس نيوز

لقي ثمانية أشخاص على الأقل حتفهم وأصيب العشرات بسبب الفوضى والتدافع الكبير خلال حفل ترافيس سكوت في الليلة الافتتاحية لمهرجان موسيقى الراب في هيوستن بولاية تكساس الأمريكية.

وفي التفاصيل الأولية لهذا الحادث، ذُكر أن عدد الحضور في هذا الحفل وصل لأكثر من خمسين ألف شخص، وأن ترافيس سكوت توقف أكثر من مرة عن الغناء قبل وقوع الحادث بسبب مشاهدته لفوضى كبيرة أمام المسرح، لكنه استمر في أدائه على المسرح حوالي 75 دقيقة.

وحول الوفيات، أفادت السلطات المحلية بأنها نقلت 17 شخصاً إلى المستشفى، مشيرة إلى أن 11 من الذين نقلوا يعانون سكتة قلبية، وتوفي منهم ثمانية من بينهم أطفال لا تتجاوز أعمارهم 10 سنوات، كما تم علاج العديد من الأشخاص في مكان الحادث وإنشاء مستشفى ميداني.

ووصفت لينا هيدالغو، قاضية مقاطعة هاريس، ما حدث بأنه “ليلة مأساوية للغاية لأن الناس يذهبون إلى هذه المناسبات بحثاً عن المتعة والاسترخاء وصنع ذكريات، وأنه ليس من نوع الأحداث التي تذهب إليها لتقع وفيات” .

وفي أول تعليق لمغني الراب ترافيس سكوت، قال إنه في حالة صدمة بسبب الوفيات والإصابات في مهرجان أستروورلد الخاص به وتعهد بالدعم الكامل.

وأضاف سكوت: “الحقيقة أن المعجبين والمشجعين يعنون لي العالم بأسره وأريد دائماً أن أترك لهم تجربة إيجابية.. وفي أي وقت يمكنني أن أرى شيئاً يحدث أوقف العرض وأساعدهم في الحصول على المساعدة التي يحتاجون إليها.. لا يمكنني أبداً أن أتخيل خطورة الموقف الآن”.

كما شكر سكوت الشرطة وخدمات الطوارئ لما قاما به من إسعاف الجرحى وقال إنه ملتزم بالعمل مع مجتمع هيوستن لعلاج الجرحى ودعم العائلات المحتاجة.