أستراليا

الشرطة الأسترالية تعيد القبض على مصطفى بالوش أخطر تاجر مخدرات حاول الهرب

سيدني – الناس نيوز :

أعلنت الشرطة الأسترالية في ولاية نيوساوث ويلز أنها أعادت إلقاء القبض على أخطر تاجر مخدرات هو المتهم مصطفى بالوش من أصل لبناني .

وكان زعيم المخدرات المتهم مصطفى بالوش يحاول العبور من ولاية نيوساوث ويلز إلى ولاية كوينزلاند ، عندما ألقت أجهزة الشرطة المحلية والفيدرالية القبض عليه مختبأ في سيارة داخل حاوية شحن .

وتم تقييد الهارب وأعيد إلى مدينة سيدني من ساحل جولد كوست تحت حراسة الشرطة قبل النظر في قضيته صباح الجمعة ، بتوقيت أستراليا .

وقال مصطفى خير محامي المتهم إن موكله ليس بحاجة للمثول أمام محكمة سيدني المحلية المركزية عبر تقنية الفيديو وأكد أنه لن يتقدم بطلب لإطلاق سراحه بكفالة.

الإفراج بكفالة قد أُلغي

وأكدت مارجريت كوين القاضية التي تنظر في قضية بالوش  أن الإفراج عنه بكفالة قد أُلغي رسمياً.

واتهم بالوش بسلسلة من جرائم المخدرات تتعلق بشحنة كوكايين بوزن 900 كيلوجرام إلى أستراليا بقيمة 270 مليون دولار ، وفق تفاصيل القضية .

ويواجه الآن أيضًا تهماً إضافية بشأن خرقه الكفالة ومحاولة الفرار، وسيمثل بعد ذلك أمام المحكمة في 1 ديسمبر / كانون الأول المقبل، ورفض محاميه التعليق خارج المحكمة حول الموضوع.

قبل أكثر من أسبوعين، قالت الشرطة إن بالوش قد قام بقطع جهاز المراقبة المثبت حول كاحله أثناء الإفراج عنه بكفالة وأثار ذلك “واحدة من أكبر عمليات مطاردة الهاربين في البلاد”.

فتش ضباط شرطة كوينزلاند عشرات الشاحنات قبل أن يصطدموا بالحاوية بعد أن لاحظوا أنها لم تكن مؤمنة بشكل صحيح.

تم نقله إلى مطار كولانجاتا ونقله بالطائرة إلى مطار بانكستاون تمهيدا لمثوله أمام المحكمة بسيدني لاحقا.

قبل إلقاء القبض عليه في كوينزلاند، شوهد المتهم لآخر مرة في منطقة Bayview على شواطئ سيدني الشمالية في 25 تشرين الأول/أكتوبر، بعد أيام من الإفراج عنه بكفالة.

تم إطلاق سراحه بشروط صارمة، بما في ذلك 4 ملايين دولار كضمان لمنزله على الواجهة البحرية في باي فيو.

كما تم القبض على الرجل الذي كان يقود الشاحنة التي عثر فيها على بالوش، والذي تقول الشرطة إنه يمتلك شركة نقل بضائع.

تم القبض على مصطفى بالوش زعيم المخدرات الهارب وهو يحاول عبور حدود نيو ساوث ويلز إلى كوينزلاند بعد أكثر من أسبوعين من الفرار.