اقتصاد عالمي

أسوأ أداء أسبوعي لسهم سيارات تيسلا…

نيويورك – الناس نيوز :

في أسوأ أداء أسبوعي لها خلال 20 شهراً، انخفضت أسهم «تيسلا» Tesla بنسبة 15.4% (2.8% منها يوم الجمعة) بعد حديث الرئيس التنفيذي إيلون ماسك الأسبوع الماضي ونيته بيع مجموعة ضخمة من الحيازات الشخصية للوفاء بالتزامات ضريبية مليارية على خيارات الأسهم.

ويبدو أنه أسوأ أسبوع أيضاً بالنسبة للأسواق منذ انخفاضات فبراير / شباط، ومارس / آذار العام الماضي وقت انتشار فيروس كورونا في الولايات المتحدة والاضطرابات المرافقة آنذاك.

وكان عراب صانعة السيارات الكهربائية العملاقة ماسك، والذي لا يزال يمتلك أكثر من 167 مليون سهم في الشركة، قد باع أسهماً تتجاوز قيمتها 6,9 مليار دولار خلال أسبوع واحد حسب وثائق نشرتها الجمعة هيئة تنظيم السوق الأمريكية. وفق الخليج .

في المجموع، باع ماسك (50 عاماً) المولود في جنوب إفريقيا أكثر من 5,1 مليون سهم من شركة تصنيع السيارات الكهربائية، منها حوالى 4,2 مليون سهم في صندوق ائتماني.

وتعد هذه واحدة من أكبر عمليات البيع التي سجلت خلال فترة قصيرة من دون أن تكون بيعاً إلزامياً أو في إطار نقل ملكية.

طرح شركة «ريفيان»
ومع ذلك، لا تزال أسهم «تيسلا» مرتفعة بنسبة 46% تقريباً منذ بداية العام وحتى الآن، مع سعر إغلاق قياسي بلغ 1229 دولاراً في 4 نوفمبر / تشرين الثاني الجاري.

وللمقارنة، ارتفعت أسهم شركة «فورد» بنحو 120%، وأسهم «جنرال موتورز» بنحو 51%، كما ارتفعت أسهم «فولكسفاجن» بحوالي 66% منذ بداية العام.

يأتي تراجع سهم «تيسلا» في أعقاب عمليات بيع مكثفة تزامنت كذلك مع طرح عام أوّلي هو الأكبر في العالم هذا العام لشركة «ريفيان» – Rivian، جمعت من خلاله صانعة السيارات الكهربائية المنافسة 12 مليار دولار في أول ظهور لها في السوق، وقادت حركة السهم الصعودية بنسبة 5.6% الجمعة، و66.6% على أساس سنوي، لتصنف «ريفيان» في المرتبة الثانية من حيث القيمة السوقية في صناعة السيارات في الولايات المتحدة بعد «تيسلا» بالطبع.

وغرّد ماسك على نجاح «ريفيان» قائلاً: «آمل أن يتمكنوا من تحقيق إنتاجية عالية وتدفقات نقدية متساوية، فهذا هو الاختبار الحقيقي». مضيفاً: «هناك المئات من الشركات الناشئة في مجال السيارات، سواء العاملة بالكهرباء أم بنظام الاحتراق الداخلي، لكن تيسلا هي الشركة الأمريكية الوحيدة في القطاع التي حققت إنتاجية كبيرة وتدفقاً نقدياً إيجابياً خلال المئة عام الماضية».