خبر رئيس

بعد محادثات عبدالله بن زايد في دمشق.. قمة إماراتية تركية مرتقبة في أنقرة

أنقرة – أبو ظبي – الناس نيوز :

قال مسؤولان تركيان إن ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الحاكم الفعلي لدولة الإمارات سيزور تركيا ربما يوم 24 نوفمبر تشرين الثاني لإجراء محادثات مع الرئيس رجب طيب أردوغان حيث يعمل الخصمان الإقليميان على إصلاح العلاقات المتوترة بينهما.

وهناك صراع بين تركيا والإمارات لبسط نفوذهما منذ أن اندلعت الانتفاضات العربية قبل عشر سنوات. وفق رويترز .

ودعم البلدان أطرافا متناحرة في الحرب الأهلية في ليبيا كما امتدت نزاعاتهما إلى شرق البحر المتوسط والخليج.

وقال أحد المسؤولين التركيين إن أردوغان والشيخ محمد سيناقشان العلاقات الثنائية والتجارة والتطورات الإقليمية والاستثمارات.

وقال المسؤول الثاني إن الزيارة “تطور مهم لتحسين العلاقات الإقليمية وتخفيف التوتر” لكنه أضاف أن الموعد النهائي لم يتحدد بعد.

وامتنعت وزارة الخارجية الإماراتية عن التعليق.

ولم يتسن الوصول إلى أحد مسؤولي الاتصالات بالرئاسة التركية للحصول على تعقيب.

وكان وزير خارجية الإمارات عبدالله بن زايد زار الأسبوع الماضي دمشق على رأس وفد رسمي واجرى محادثات مع رئيس النظام بشار أسد .

وأمس الأحد ، كان التقى الشيخ الوزير بن زايد وزير الخارجية المصري سامح شكري وتحادثا حول المستجدات والوضع السوري .

ومن المرجح ان يكون الوضع السوري على أجندة محادثات ولي العهد والرئيس أردوغان المرتقبة.