اقتصاد عالمي

أغنى الأثرياء التنفيذيين في العالم

لوس انجلوس – الناس نيوز :

تعرف على أغنى 5 أشخاص شقوا طريقهم إلى عالم الثروات، عبر الانضمام إلى الشركات المربحة والعمل فيها. ويتجاوز ستيف بالمر أعضاء القائمة بفارق يزيد عن 70 مليار دولار، ضمن صافي الثروات المسجل بتاريخ 11 أكتوبر/ تشرين الأول 2021.

ستيف بالمر

الشركة: مايكروسوفت

صافي الثروة: 94.8 مليار دولار

الجنسية: أميركا

يأتي بالمر، 65 عامًا، في المركز 11 ضمن قائمة أغنى أثرياء العالم، وهو الرئيس التنفيذي السابق لشركة مايكروسوفت. بعد تخليه عن دراسة ماجستير إدارة الأعمال في جامعة ستانفورد، انضم إلى شركة التكنولوجيا في عام 1980 ليصبح ضمن 30 موظفًا فقط في مايكروسوفت ، وفق فوربس .

ولا يزال يملك حصة في الشركة التي ارتفعت أسهمها بنسبة %33 العام الماضي. وقد شغل منصب الرئيس التنفيذي منذ عام 2000 لمدة 14 عامًا. وبعد تقاعده في عام 2014، اشترى بالمر فريق الرابطة الوطنية لكرة السلة “لوس أنجلوس كليبرز” مقابل ملياري دولار. في حين تقدر قيمة الفريق اليوم بنحو 2.75 مليار دولار.

لاحقًا صُنف بوصفه أغنى مالك لفريق رياضي أميركي لمدة 7 أعوام متتالية وفقًا لفوربس. وفي عام 2018، استثمر نحو 59 مليون دولار في شركة (Social Solutions) التي تطور البرامج للمنظمات غير الربحية والوكالات الحكومية.

إريك شميت

الشركة: غوغل

صافي الثروة: 23.4 مليار دولار

الجنسية: أميركا

شغل مستثمر التكنولوجيا شميت، 66 عامًا، منصب الرئيس التنفيذي لشركة غوغل منذ عام 2001 إلى عام 2011. وقد غادر مجلس إدارة ألفابيت، الشركة الأم لغوغل، في يونيو/ حزيران 2019، بعد 18 عامًا في الشركة، على الرغم من أنه ظل مستشارًا تقنيًا حتى فبراير/ شباط 2020. وتحت قيادته، وسّعت غوغل بنيتها التحتية ونوعت عروض منتجاتها.

في عام 2010، شارك في تأسيس (Innovation Endeavors) وهي شركة رأس مال مغامر، استثمرت في كل من أوبر و(SoFi) من بين شركات أخرى. كما أنه “زميل مبتكر وعالم زائر” في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا. في حين دعا إلى توفير خدمات الإنترنت في كوبا وكوريا الشمالية. وقبل انضمامه إلى غوغل، عمل شميت مديرًا تنفيذيًا لشركة (Novell) ومديرًا للتكنولوجيا في (Sun Microsystems).

هوانغ شيلين

الشركة: CATL

صافي الثروة: 20.9 مليار دولار

الجنسية: الصين

يشغل شيلين، 54 عامًا، منصب نائب رئيس شركة تصنيع البطاريات الكهربائية (Contemporary Amperex Technology) واختصارها (CATL). وهو ثاني أغنى شخص في الشركة، ويعد أحد 9 أشخاص لديهم ثروات تقدر بمليار دولار أو أكثر من الحصص في الشركة.

فيما ضمت شركة بطاريات السيارات الكهربائية الصينية سريعة النمو، عددًا من أصحاب المليارات أكثر من أي شركة أخرى مدرجة في البورصة، بما يتجاوز الأثرياء الـ8 في كل من فيسبوك وغوغل. كذلك ارتفعت أسهم (CATL) لأكثر من %150 خلال العام الماضي. وتشمل قائمة عملاء الشركة: (BMW) وفولكس فاغن وجيلي. وفي عام 2018، طرحت الشركة للاكتتاب العام في بورصة شنجن الصينية.

ستيفان بانسل

الشركة: موديرنا

صافي الثروة: 10 مليارات دولار

الجنسية: فرنسا

تولى الملياردير الذي حقق ثروته بسبب الجائحة، منصب الرئيس التنفيذي لشركة التكنولوجيا الحيوية (Moderna Therapeutics) ومقرها ماساتشوستس، في عام 2011، بعد تركه منصب الرئيس التنفيذي لشركة التشخيص الفرنسية (BioMérieux). ثم أصبح من أثرياء العالم في مارس/ آذار 2020، بعد ارتفاع سهم الشركة عقب الإعلان عن اللقاح الذي تطوره.

يملك رجل الأعمال، 49 عامًا، حوالي %8 من شركة التكنولوجيا الحيوية. وقد كانت موديرنا أول شركة تبدأ التجارب البشرية للقاح كورونا في 16 مارس/ آذار 2020 في سياتل. وفي ديسمبر/ كانون الأول 2020، كان اللقاح الذي تبلغ فاعليته %95، ثاني لقاح توافق عليه الجهات التنظيمية الأميركية بعد لقاح فايزر- بيونتيك.

دوغ ليون

الشركة: Sequoia Capital

صافي الثروة: 7.9 مليار دولار

الجنسية: أميركا

انضم المهاجر الإيطالي ليون إلى شركة رأس المال الاستثماري سيكويا كابيتال (Sequoia Capital) في عام 1988، وأصبح شريكًا إداريًا في عام 1996. ثم تولى خلافة الشركة من المؤسس دون فالنتين في منتصف تسعينات القرن الماضي، وأصبح من أصحاب المليارات في عام 2014.

في حين وجّه ليون، 64 عامًا، شركة سيكويا نحو الاستثمارات التقنية، بما في ذلك الاستثمار في الشركات (ServiceNow) و(RingCentral) و(Nubank). وفي الربع الثالث من عام 2021، كانت سيكويا كابيتال الصين، من أنجح الشركات في العالم، بمتوسط 1.5 صفقة في اليوم، وفقًا لشركة التحليلات (CB Insights).

كما احتل ليون المركز 28 في قائمة فوربس (Midas) لعام 2021، التي تصنف أقوى 100 مستثمر في مجال التكنولوجيا حول العالم. وقد بدأ مسيرته المهنية ضمن مجال التكنولوجيا في شركة (Sun Microsystems) على الرغم من أن وظيفته الأولى كانت جمع كرات الغولف من أرض الملعب.