خبر رئيس

رئيس الشرطة الدولية اللواء الإماراتي أحمد ناصر يتعهد بالحزم والشفافية في عمله الجديد

أبو ظبي – ليون – الناس نيوز :

قال رئيس الشرطة الدولية ” الانتربول ” الإماراتي اللواء الدكتور أحمد بن ناصر الريسي بصفتي رئيساً لـ ⁦‪@INTERPOL_HQ‬⁩، سأحرص على أن تكون المنظمة أكثر شفافية وتنوعاً وحزماً في أداء رسالتها لضمان أمن وسلامة الجميع.

وأضاف في أول بيان له بثه على توتير اليوم الخميس بعيد انتخابه سررت اليوم بانتخابي رئيساً للإنتربول، فهذا المنصب يشرّف مسيرتي المهنية عبر خدمة المواطنين في جميع أنحاء العالم، نيابة عن دولة الإمارات.

وأوضح في بيانه الذي رصدته جريدة ” الناس نيوز ” الأسترالية الإلكترونية ، لقد زرت خلال الأشهر الماضية العديد من الدول وإستمعت للكثير من الآراء. وخلال محادثاتي مع المسؤولين الحكوميين، اكتسبت فهماً أعمق حول تحديات الأمن والسلامة التي تواجه إخواننا وأخواتنا حول العالم.

أتطلع إلى تولي منصبي الجديد وخدمة قوات الشرطة حول العالم بنشاط متجدد مع تقديم نهج جديد لخدمة جميع مكوّنات المنظمة على أفضل وجه.

وقال أشعر بالفخر والإعتزاز لتمثيل دولة الإمارات العربية المتحدة كرئيس الانتربول ما وصلنا إليه اليوم جاء بفضل قيادتنا الرشيدة ودعمها المتواصل، ومن هنا أتقدم بالشكر لقادتنا ولشعب الإمارات ولجميع من دعمنا وساندنا خلال هذه الرحلة

وأعلن اليوم الخميس ، عن انتخاب اللواء الإماراتي الدكتور أحمد ناصر رئيساً للشرطة الدولية ” الانتربول ” التي مقرها مدينة ليون الفرنسية .