في الوطن الجديد

راقصة مصرية تطلق مبادرة لإدراج الرقص في اليونسكو

القاهرة – الناس نيوز ::

كشفت الراقصة الاستعراضية المصرية إيمي سلطان عن إطلاقها مبادرة هي الأولى من نوعها في الدفاع عن الرقص المصري الشعبي، حيث تهدف لتصنيفه كتراث شعبي عالمي في منظمة اليونسكو العالمية.

ويقدم مشروع سلطان ضمن ملف رسمي يحمل اسم “مصر” أرشيفاً مصوراً ومكتوباً ومسجلاً لكل أنواع الرقص الشرقي على مستوى محافظات وقرى مصر، فيتم حالياً العمل عليه عبر الاستعانة بلجنة من الأساتذة الخبراء في التاريخ والفنون والأرشفة لتسجيل أنواع الرقص الشعبي في الأفراح والاحتفالات الدينية والتقليدية.

وأعربت الراقصة إيمي لصحيفة “الغارديان” البريطانية عن حزنها الكبير لربط فن الرقص الشرقي بالنوادي الليلية، قائلةً: “ما نشهده اليوم هو حصر الرقص في الملاهي والبارات، حيث أصبحت الأسرة المصرية العادية بعيدة عن هذه العروض حتى لو ذهبت للمسارح الفنية”.

وبينت سلطان انزعاجها أيضاً من رؤية الراقصات في الكثير من الأحيان على أنهن “عاملات جنس” أكثر من كونهن فنانات، كما ناشدت وزارة الثقافة المصرية والهيئات الثقافية للمساعدة في دعم ملف “مصر” في اليونسكو ليتم الاعتراف به عالمياً أسوة بما حققته مصر سابقاً بتسجيل فن التحطيب تراثاً مصرياً في اليونسكو، وما فعلته المغرب في تسجيل موسيقى الجناوة تراثاً مغربياً.

يذكر أن سلطان بدأت مسيرتها برقص البالية ومن ثم انتقلت إلى الرقص الشرقي عام 2014، وهي حالياً تدير مدرسة لتعليم الرقص بأسلوب النجوم من “العصر الذهبي” للسينما المصرية، وذلك للابتعاد عن الأنماط الجنسية الموجودة في النوادي الليلية على حد تعبيرها.