صحة

أطعمة خطيرة على البنكرياس

وكالات – الناس نيوز ::

اكدت طبيبة التشخيص المخبري آنا سافونوفا، إنه يمكن للأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والكربوهيدرات السريعة والمنتجات شبه المصنعة والمخبوزات والمشروبات الغازية أن تسبب التهاب البنكرياس.

واستشهدت الطبيبة بإحصاءات تشير إلى أنه على مدى السنوات العشر الماضية، ازداد تشخيص “التهاب البنكرياس” ثلاث مرات، والأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و40 عامًا معرضون للخطر، بينما ديناميات الإصابة أعلى بين المراهقين. يعتقد الأطباء أن السبب الرئيسي للزيادة الحادة في حالات التهاب البنكرياس هو اتباع نظام غذائي غير متوازن مع التركيز على الكربوهيدرات والأطعمة الدهنية، وشغف كبير بالوجبات السريعة. تؤثر هذه العوامل سلبًا على البنكرياس، مما يؤدي إلى زيادة الضغط على العضو.

وأضافت: “الأطعمة التي تحتوي على الدهون المتحولة والأصباغ والمواد الحافظة والوجبات التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والكربوهيدرات السريعة والمنتجات شبه المصنعة والسلع المخبوزة والمشروبات الغازية والحلويات عاجلاً أم آجلاً يمكن أن تسبب مرض التهاب البنكرياس”.

وأشارت في مقابلة مع صحيفة “إزفيستيا”: “إن أعراض التهاب البنكرياس المزمن ليست محددة. ثقل في البطن، غثيان، اضطرابات في البراز، انتفاخ، ألم في الأجزاء العلوية ومراق الغضروف الأيمن – يمكن أن تحدث هذه الأعراض أيضًا في أمراض أخرى”.

التهاب البنكرياس المزمن هو مرض طويل الأمد، يترافق مع تفاقم، والذي يؤدي في النهاية إلى تغيرات شكلية لا رجعة فيها ونقصان مستمر في وظائف البنكرياس. ومع ذلك، فإن أسلوب الحياة الصحيح والعلاج في الوقت المناسب يمكن أن يوقف العمليات التي لا رجعة فيها في الغدة.

وأوضحت الطبيبة أن تحديد محتوى إنزيمات البنكرياس في الدم له أهمية أساسية في التشخيص. مع التهاب البنكرياس، يرتفع مستوى إنزيم الأميليز بشكل ملحوظ. ومع ذلك، في التهاب البنكرياس المزمن دون تفاقم، قد يظل مستوى الأميليز طبيعيًا. وأضافت سافونوفا أنه في هذه الحالة، فإن التحليل الذي يحدد مستوى الليباز في الدم تكون أكثر إفادة.

بالإضافة إلى ذلك، يتم تضمين تحليل البراز في الفحص الشامل. ستكمل التحاليل مثل مصل الإيلاستاز وجلوكوز البلازما صورة المرض.