رياضة

التشيكية فوراكوفا تنضم إلى ديوكوفيتش في فندق العزل في ملبورن

ملبورن – الناس نيوز ::

بدأ نوفاك ديوكوفيتش، المصنف الأول عالمياً في التنس، ثالث يوم في حجز سلطات الهجرة الأسترالية ، بجانب اللاعبة التشيكية ريناتا فوراكوفا، لعدم اتباع قواعد السلامة في أخذ اللقاح ضد فيروس كورونا.

ووفقاً لـ”رويترز” احتُجز النجم الصربي، الذي يعارض التطعيم الإجباري، في فندق بملبورن، الخميس بعد إلغاء تأشيرته بسبب مشاكل تتعلق بالإعفاء الطبي.

ووصل ديوكوفيتش إلى أستراليا بهدف حصد لقبه الحادي والعشرين في البطولات الأربع الكبرى في أستراليا المفتوحة والانفراد بالرقم القياسي.

وستنظر محكمة أسترالية في طعن ديوكوفيتش (34 عاماً) على إلغاء التأشيرة في جلسة استماع يوم الإثنين.

وبعيداً عن منشور قصير عبر إنستغرام يشكر فيه الجمهور على الدعم لم يظهر ديوكوفيتش، أحد أثرى الرياضيين في العالم، على العلن ولم يعلق منذ دخول فندق بارك الذي يضم العشرات من طالبي اللجوء لدخول أستراليا.

وذكرت وسائل إعلام أسترالية أن ديوكوفيتش طلب التواصل مع أخصائي التغذية والذهاب لملعب تنس أثناء فترة احتجازه .


ورفض ديوكوفيتش مراراً الكشف عن موقفه من التطعيم.

والتطعيم في أستراليا إلزاميًا على الجميع ، والحكومة ترفض ان يكون أي أحد فوق القانون كما قالت منذ بداية وصول ديكوفيتش إلى مطار مدينة ملبورن .