إدارة وتكنولوجيا

رئيس “اف تي اكس” يعتذر عن “أخطاء” وينفي ارتكابه اي احتيال

لندن – الناس نيوز ::

قدم سام بانكمان فريد الرئيس التنفيذي السابق ل”اف تي اكس” اعتذاره عن “عدد كبير من الأخطاء” في الانهيار المفاجئ لشركة العملات الرقمية لكنه أكد أنه لم يتعمد القيام بأي احتيال.

قال بانكمان فريد في “مؤتمر ديلبوك” الذي استضافته شبكة “سي إن بي سي” وصحيفة نيويورك تايمز “لم أحاول يوما ارتكاب عمليات احتيال على أي شخص”.

وأضاف “أشعر بأسف عميق لما حدث”. وتابع “من الواضح أنني ارتكبت الكثير من الأخطاء أو الأمور التي سأتمكن من تقديم أي شيء لأصححها”.

وأوضح بانكمان فريد الذي ظهر عبر الفيديو من جزر الباهاماس وهو يرتدي قميص يحمل علامته التجارية أنه “صُدم” بتفاصيل كثيرة كشفت عند انهيار منصة العملات المشفرة، معتبرا أن المشاكل نجمت عن تراخي الرقابة وضوابط الشركة وليس عن نية احتيال.

وكانت “اف تي اكس” تقدمت في 11 تشرين الثاني/نوفمبر بطلب لوضعها تحت قانون الإفلاس بينما كانت تواجه نقصا كبيرا في التمويل وسيلا من عمليات السحب من العملاء المذعورين.

في ذلك الوقت، حصلت “اف تي اكس” على نحو عشرة مليارات دولار من أموال العملاء من دون إذن، حسب صحيفة وول ستريت جرنال.

وتركز الاهتمام الأكبر على العلاقة بين “اف تي اكس” و”ألاميدا ريسيرش” الشركة التجارية التابعة لها.

واعترف بانكمان فريد بأن عدم إيلاء اهتمام كاف لتضارب المصالح بين الشركتين أمر “محرج” لكنه أصر على أنه لم يكن على اطلاع على التفاصيل المتعلقة بألاميدا ولم يتول إدارة هذه الشركة.

– “لم تكن وجودية” –

وبين ما تم كشفه، ذكر موقع “كوينديسك” (CoinDesk) الإخباري للعملات الرقمية في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر أن الميزانية العمومية لشركة ألاميدا كانت تعتمد بشكل كبير على عملة مشفرة ابتكرتها “اف تي اكس” وليست مرتبطة بأي أصول ذات قيمة مستقلة، وهي ال”اف تي تي”.

وتراجعت قيمة ال”اف تي تي” في أوائل تشرين الثاني/نوفمبر عندما انهارت “ألاميدا” و”اف تي اكس”، ولم تتعاف حتى الآن.