fbpx
إدارة وتكنولوجيا

“شات جي بي تي” يظهر براعة تضاهي الأطباء

أمستردام – الناس نيوز ::

خلص باحثون هولنديون إلى أن برنامج الدردشة الآلي “شات جي بي تي” الذي يعمل بالذكاء الاصطناعي ينجح في إجراء عمليات تشخيص في غرفة الطوارئ تضاهي الأطباء بدقتها، وفي بعض الحالات تتفوق عليهم، قائلين إن الذكاء الاصطناعي يمكن أن “يُحدث ثورة في المجال الطبي”.

مع ذلك، أكد معدو الدراسة أن مصير أطباء الطوارئ الوظيفي ليس مهددا بعد، إذ إن برنامج الدردشة الآلي قد يكون قادرا على تسريع التشخيص ولكن ليس استبدال قدرة الإنسان على التمييز وخبرته.

وجرت مراجعة 30 حالة تم علاجها في قسم الطوارئ بهولندا عام 2022، من خلال مدّ “شات جي بي تي” ببيانات تستند إلى تاريخ المريض والاختبارات المخبرية التي خضع لها وملاحظات الطبيب، وطُلب من برنامج الدردشة الآلي التوصل إلى 5 تشخيصات محتملة.

ونجح الأطباء في تقديم التشخيص الصحيح في 87% من الحالات، مقارنة بـ 97% للإصدار 3.5 من “شات جي بي تي”.

ولفت هيدي تن بيرغ، من قسم الطوارئ في مستشفى جيروين بوش جنوب هولندا، إلى أن روبوت الدردشة “كان قادراً على إجراء تشخيصات طبية مثلما يفعل الطبيب البشري”.

أخطاء طبية
في بعض الأحيان، لم يقدم “شات جي بي تي” التشخيص الصحيح في جميع الاحتمالات الخمسة -وفق كورستينز- خصوصا في حالة تمدد الأوعية الدموية في الأبهر البطني، وهو من المضاعفات التي قد تهدد الحياة، مع تورم الشريان الأبهر.

ولكن ما قد يشفع لـ “شات جي بي تي” في هذه الحالة أن الطبيب أيضا فشل في التشخيص.

ويشير التقرير أيضا إلى “أخطاء” طبية ارتكبها برنامج الدردشة الآلي، على سبيل المثال تشخيص فقر الدم (انخفاض مستوى الهيموغلوبين بالدم) لدى مريض لديه مستوى هيموغلوبين طبيعي.

وسيتم عرض نتائج الدراسة، المنشورة بالمجلة المتخصصة “أنالز أوف إيمرجنسي ميديسين” (Annals of Emergency Medicine) في المؤتمر الأوروبي لطب الطوارئ لعام 2023 في برشلونة.