إدارة وتكنولوجيا

عطل معلوماتي يتسبب في إغلاق المجال الجوي السويسري

Passengers wait in front of check-in counters in a terminal at Zurich Airport, Switzerland June 15, 2022. REUTERS/Arnd Wiegmann

جنيف – الناس  نيوز ::

أغلق المجال الجوي السويسري، عدة ساعات بسبب عطل معلوماتي طرأ على خدمة “سكايجايد” للمراقبة الجوية في هذه الدولة الواقعة في جبال الألب.
ووفقا لـ”الفرنسية”، لم تحدد “سكايجايد” سبب العطل على الفور، موضحة في تغريدة أنه تم حل المشكلة الفنية في سكايجايد وانتهى إغلاق المجال الجوي.
وأعيد فتح المجال الجوي السويسري واستؤنفت الرحلات الجوية فوق سويسرا وفي مطاري جنيف وزيورخ كذلك.
وأعلنت “سكايجايد” في وقت سابق أن “عطلا تقنيا” طرأ في الساعات الأولى من الصباح”، ما أدى إلى إغلاق المجال الجوي لأسباب أمنية”. وهو إجراء يحظر التحليق في أجواء البلاد ويجبر الطائرات على تحويل مسارها إلى مطارات دول مجاورة.
وذكرت “سكايجايد” أنها “تأسف لهذا الحادث وما ترتب عليه من عواقب على عملائها وشركائها وركابها في مطاري جنيف وزيورخ”.
كان مطار جنيف الدولي أول من أعلن استئناف الحركة الجوية تدريجيا بعيد الساعة 07:00 بتوقيت جرينتش. وكتب في تغريدة “أخبار سارة! استؤنفت حركة الطيران تدريجيا منذ الساعة 08:30 (06:30 بتوقيت جرينتش). تم إلغاء عديد من الرحلات الجوية يرجى من المسافرين التحقق مع شركتهم من مواعيد رحلتهم”.
كما كتب مطار زيورخ، المطار الرئيس الآخر، في تغريدة أن “عمليات الطيران استؤنفت، وتمت جدولة عمليات الطيران بنسبة 50 في المائة من طاقتها حتى الساعة 9:30 و75 في المائة بعد الساعة 9:30”.
وأضاف “نوصي الركاب بمتابعة المعلومات التي تنشرها شركات الطيران عن رحلاتهم”. وتم تحويل الرحلات الجوية الدولية القادمة إلى سويسرا بشكل خاص إلى مطار ميلانو في شمال إيطاليا، على ما ذكرت وكالة الأنباء السويسرية.
وبين الموقع الإلكتروني لمطار زيورخ أن رحلة “يونايتد إيرلاينز” القادمة من نيويورك تم تحويلها إلى مطار فرانكفورت في غرب ألمانيا، بينما تم تحويل رحلة الخطوط الجوية السنغافورية القادمة من الدولة المدينة إلى مطار ميونيخ في جنوب ألمانيا.
ويعد مطار زيورخ المطار الرئيس في سويسرا مع أكثر من 10.2 مليون مسافر في 2021. وبعد رفع القيود الصحية تدريجيا، ارتفعت حركة المرور بشكل حاد منذ آذار (مارس)، مقتربة شهرا بعد شهر من مستويات ما قبل الوباء.
وارتفعت الحركة إلى 1.3 مليون مسافر في آذار (مارس)، ثم إلى أكثر من 1.8 مليون في نيسان (أبريل)، وإلى أكثر من 1.9 مليون في أيار (مايو)، في هذا المطار الذي زاد عدد الوجهات المخدومة إلى 191 في فترة الصيف مع استئناف السياحة.
سافر 5.9 مليون مسافر على الأقل عبر مطار جنيف، الذي تضررت فيه الحركة الجوية، على غرار مطار زيورخ، بالقيود الصحية. وانتعشت حركة الطيران بشكل كبير، منذ آذار (مارس)، لتتجاوز عتبة المليون مسافر شهريا. ومع استئناف السياحة في أيار (مايو)، استخدم 1.14 مليون مسافر هذا المطار، بحسب إحصاء مؤقت أجراه مطار جنيف.