مجتمع الناس

كاميرات الصحافة تلتقط صوراً لآمبرد هيرد تكشف تدهور حالها المادي

رند حداد – الناس نيوز ::

مازالت تحركات النجمة الأمريكية آمبر هيرد محط أنظار الجميع على الرغم من انتهاء مجريات قضية التشهير بينها وبين زوجها السابق جوني ديب، حيث وثّق أحد الأشخاص بعدسة هاتفه المحمول لحظة تبضعها للملابس من متجر بالولايات المتحدة أسعاره رخيصة.

وشاركت صفحة “TMZ” المختصة بمراقبة الفنانين مجموعة مقاطع مصورة حصلت عليها لهيرد تبين التغيير الذي طرأ على حياتها، بعد أن كانت مليئة بالرفاهية والبذخ قبل خسارتها قضية التشهير لصالح ديب.

وظهرت هيرد في الفيديوهات وهي تتسوق في أحد متاجر “TJ Maxx” برفقة شقيقتها ويتني هنريكيز، التي أدلت بشهادتها نيابة عنها.

ومن المعروف أن ذوي الدخل المحدود يفضلون سلسلة متاجر “TJ Maxx” الضخمة لشراء ملابسهم منها، كونها تبيع بأسعار أقل من المتاجر الكبرى الأخرى المماثلة.

وأرجع عدد من المتابعين اختيار هيرد لهذا المتجر البسيط إلى الإجراءات المتبعة من قبلها للاقتصاد في إنفاقها اليومي، لأنها بعد خسارتها قضية التشهير كان من الممكن أن تعلن إفلاسها، حيث يتوجب عليها دفع مبلغ مادي كبير لديب كتعويض له على الاتهامات الباطلة التي وجهتها له.

وقد كشف محامو هيرد في وقت سابق أنها لا تستطيع دفع مبلغ 8.3 مليون دولار كتعويضات للطرف الفائز في القضية التي مازالت مصرة على استئناف الحكم فيها وإعادة فتحها مجدداً، على الرغم من خسارتها.