fbpx

الناس نيوز

محمد حاج رئيس غرفة التجارة العربية الأسترالية: تمكين الشركات بالمعرفة والفرص الناشئة

سيدني – الناس نيوز ::

قال رئيس غرفة التجارة والصناعة الاسترالية العربية الاقتصادي محمد حاج: “إن مركز التميز في غرفة التجارة والصناعة الأسترالية العربية مكرس لتعزيز التعاون الاقتصادي وتعزيز الابتكار في الصناعات الأسترالية الرئيسية والتشاركية مع العالم العربي بما يخدم مصالح الطرفين العليا”.

وأضاف حاج في بيان وصلت نسخة منه إلى جريدة “الناس نيوز” الأسترالية الإلكترونية “سنركز خلال المرحلة القادمة على الصناعات التي تهتم أكثر بصناعة المستقبل، وكافة المعلومات للموارد الأخرى التي ستكون متاحة قريبًا على موقعنا الإلكتروني، ويلتزم المركز بتقديم رؤى شاملة، والكشف عن الفرص الناشئة، وتقديم دراسات حالة مقنعة تتعمق بشكل أعمق، والغوص عميقا في تعقيدات هذه القطاعات”.

الصورة من نشاط سابق يقوده محمد حاج .

وأضاف البيان “من خلال الأبحاث الدقيقة والشراكات الديناميكية، هدفنا هو تمكين الشركات وصانعي السياسات وقادة الصناعة بالمعرفة والموارد اللازمة للتنقل في المشهد المتطور، ودفع النمو المستدام، وتعزيز العلاقات بين أستراليا والعالم العربي، حيث نسعى جاهدين لتشكيل مستقبل يحدد فيه التعاون والتميز مسار صناعاتنا”.

الجدير بالذكر أن أستراليا تشترك وحكومات مجلس التعاون الخليجي في العلاقات الاقتصادية عبر مجموعة واسعة من القطاعات.

وتبحث حكومات مجلس التعاون الخليجي أيضًا عن فرص تجارية جديدة مع دول مثل أستراليا.

في عام 2020 ، تجاوزت قيمة السلع والخدمات ثنائية الاتجاه بين أستراليا ودول مجلس التعاون الخليجي أكثر من 11 مليار دولار.

كما وأن اتفاقية التجارة الحرة بين أستراليا ودول مجلس التعاون الخليجي تتيح فرصة لمزيد من التنويع التجاري.

وتعمل الشركات الأسترالية الآن في الصناعات الرئيسية في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي، ومن شأن اتفاقية التجارة الحرة مع دول مجلس التعاون الخليجي أن تخلق المزيد من الفرص للشركات الأسترالية للتوسع بين أحد أسرع الاقتصادات نموًا في العالم مثل المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي الأوسع.

الصورة من نشاط سابق للغرفة يديره محمد حاج .

غرفة التجارة والصناعة الأسترالية العربية (AACCI) هي الرابطة الوطنية الوحيدة للتجارة والاستثمارات الثنائية بين أستراليا ودول الجامعة العربية.

تجدر الاشارة الى ان الرابطة هى عضو فى الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة العربية وعززت علاقات قوية مع الحكومة الاسترالية والحكومة الفدرالية منذ ان بدأت فى عام 1975.

وتضم الجامعة العربية اكثر من 400 مليون شخص في 22 دولة من بينها الجزائر والبحرين وجزر القمر وجيبوتي ومصر والعراق والاردن والكويت ولبنان وليبيا وموريتانيا والمغرب وعمان وفلسطين وقطر والمملكة العربية السعودية والصومال والسودان ، وسوريا، وتونس، والإمارات العربية المتحدة، واليمن.

وتتمثل مهمة الرابطة في مساعدة الشركات الأسترالية المصدرة إلى أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والشركات العربية التي تتطلع إلى الاستثمار في أستراليا أو التوسع فيها. ونحن متخصصون في تزويد أعضاء بالمعلومات التجارية، ومطابقة الأعمال وفرص التواصل.

ويشتمل برنامجنا لأحداث الأعضاء على متحدثين أستراليين وعربيين من ذوي الخبرة في مجال الأعمال التجارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مما يخلق فرصا كبيرة للأعضاء للتواصل وجمع المعلومات الاستخبارية التجارية الحديثة حول عالم الأعمال العربي.

وأكيد البيان الاقتصادي أن الهدف الأبرز هو توسيع التجارة الثنائية وتعزيز التعاون الاقتصادي والسياسي بين استراليا والعالم العربي.

ولدى الغرفة التجارية والصناعية مكاتب على المستوى الفيدرالي الأسترالي مكاتب وفروع في كل من سيدني وملبورن وأديلايد وبيرث وبريسبان وكانبيرا.

ويدير الخبير المالي والاقتصادي الذي يملك شبكة علاقات اقتصادية دولية مؤثرة الرئيس محمد حاج الجزء الأكبر من الأعمال والمبادرات في الغرفة بشكل محوري ، إلى جانب شبكة حيوية من الأعضاء على المستويات العليا، لتعزيز التجارة والأنشطة المتنوعة اقتصادياً داخل وخارج أستراليا .

المنشورات ذات الصلة