fbpx

الناس نيوز

معصم ديوكوفيتش يهدد نجاحه في أستراليا

ملبورن – الناس نيوز ::

اعترف الصربي، نوفاك ديوكوفيتش نجم التنس العالمي، بأنه يعاني من إصابة في معصمه الأيمن، وذلك عقب انتصاره على التشيكي جيري ليهيكا، خلال كأس يونايتد، الثلاثاء، في ثلاث مجموعات.

ورغم أنه طلب وقتاً طبياً في نهاية المجموعة الأولى، حتى يتلقى الإسعافات الطبية، فإن الصربي لا يشعر بقلق مع اقتراب بطولة أستراليا المفتوحة، حيث يدافع عن اللقب.

ونقل موقع “أر.أم.سي” الفرنسي، الثلاثاء، تصريحات المصنف الأول عالمياً، الذي افتتح مبارياته في عام 2024 بانتصار صعب، ولكنه ظهر مُتحفزاً لرفع التحدي، حيث يبدو العام الجديد مثيراً، خاصة بعد عودة الإسباني رافايال نادال لخوض المباريات والمنافسة في أهم البطولات في العالم، ذلك أن “الماتادور” الإسباني غاب عن المنافسات في العام الماضي، وهو الغريم التاريخي للنجم الصربي، وكل لاعب منهما يرغب في التفوق على منافسه.

وكشف نوفاك ديوكوفيتش عن معطيات بخصوص الإصابة التي تعرّض لها حيث قال: “لقد حدث ذلك أثناء عمليات الإحماء قبل المباراة، ثم تلقيت علاجاً مستمراً قبل المباراة وأثناء المواجهة وبعد اللقاء، لمحاولة حل المشكلة التي أواجهها بأفضل طريقة ممكنة”.

وتابع النجم الصربي ديوكوفيتش حديثه: “هذه ليست المرة الأولى التي أواجه فيها هذا النوع من الإصابات في هذا المستوى العالي من البطولات القوية. أعلم أن هذا النوع من الأشياء يحدث في الرياضة الاحترافية بشكل عام. كما أعتقد أن هذا ليس حدثاً رئيسياً، فالأهم أنني تمكنت من إنهاء المباراة واللعب بشكل جيد، على الرغم من أنني ربما لم أشعر بأنني بحالة جيدة بنسبة 100%، فإن ذلك سمح لي بإنهاء المباراة”.

ورغم أن ديوكوفيتش المصنف الأول عالمياً، ظهر وكأنه واثق من قدرته على خوض منافسات بطولة أستراليا، أولى بطولات “غراند سلام” لعام 2024، فإن مشكلة المعصم تهدد نجاحه في البطولة، بما أن الصربي لم يكن في أفضل حالاته خلال ظهوره الأول هذا العام، وقد يضطرّ إلى الانسحاب من بعض المباريات لتفادي الإرهاق، حتى يكون قادراً على دخول البطولة في كامل الجهوزية، ليواصل سيطرته على بطولات “غراند سلام”، ويكون قادراً على الصمود أمام الجيل الجديد من اللاعبين، وخاصة الإسباني كارلوس ألكاراز، الذي بات خطراً على نجوم التنس.

المنشورات ذات الصلة