أستراليا

وزير التعليم الدولي بأستراليا يبحث سبل التعاون مع سلطنة عمان

مسقط – الناس نيوز ::

بحثت الدكتورة رحمة بنت إبراهيم المحروقية وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، مع معالي ديفيد ألن وزير الثقافة والفنون والرياضة والتعليم الدولي بحكومة ولاية غرب أستراليا، سبل التعاون العلمي بين البلدين وذلك بوود الوفد المرافق له والذي يزور سلطنة عُمان خلال هذه الأيام.

في بداية اللقاء رحبت معاليها بمعالي الضيف والوفد المرافق متمنية لهم حسن الإقامة في سلطنة عُمان. من جانبه شكر معالي ديفيد ألن وزير التعليم والثقافة والرياضة بحكومة ولاية غرب أستراليا، معالي الأستاذة الدكتورة الوزيرة على كرم الضيافة وحفاوة الاستقبال. تم خلال اللقاء مناقشة العديد من القضايا التعليمية والبحثية، حيث قدمت معالي الوزيرة نبذة تعريفية عن التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار في سلطنة عُمان بشكل عام، مؤكدة على عزم الوزارة رفع مستوى جودة التعليم العالي، والتعليم المهني، كما أعطت معاليها فكرة عن الاستراتيجية الوطنية للبحث العلمي والابتكار، وعن دور هذه المجالات في تحقيق رؤية عمان 2040. وأشارت معاليها إلى تطلعات سلطنة عُمان نحو المزيد من أوجه التعاون مع الجامعات الأسترالية، فيما يتعلق بالتعليم العالي، والتدريب المهني، والبحث العلمي والابتكار، مؤكدة معاليها أن هناك مجموعة كبيرة من المبتعثين العمانيين يدرسون في الجامعات الأسترالية.
كما استقبل أمس سعادة الدكتور سعيد بن حمد الربيعي رئيس جامعة التقنية والعلوم التطبيقية معالي الدكتور ديفيد ألن وزير التعليم والثقافة والرياضة بحكومة ولاية غرب أستراليا والوفد المرافق له بمبنى الرئاسة بالجامعة. تم خلال المقابلة بحث أوجه التعاون في مجال التبادل الأكاديمي والمحاضرين وتبادل الزيارات الطلابية بين الجامعات في غرب أستراليا وجامعة التقنية والعلوم التطبيقية، وآلية تبادل الخبرات في مجال التعليم التقني وتبادل المدربين والمحاضرين الفنيين في هذا المجال، وذلك ضمن سعي الجامعة إلى تعزيز الشراكة والعلاقات المتبادلة بينها وبين مؤسسات التعليم العالي المختلفة والاطلاع على التجارب التعليمية الأكاديمية والأنشطة الطلابية المساهمة في تطوير البيئة التعليمية في أفرع الجامعة. كما اتفق الطرفان على تفعيل بعض المبادرات ذات العلاقة بالجوانب التعليمية والبحثية والاستشارات والتبادل الطلابي، والتدريس المشترك لبعض المقررات الدراسية. جدير بالذكر أن جامعة التقنية والعلوم التطبيقية كان لها السبق في فتح مجال الشراكة مع إحدى الجامعات الأسترالية وهي جامعة إديث كوان من خلال التدريس المشترك “عن بعد” لمقرر الطاقة المتجددة والبديلة. والعمل جارٍ على تقديم مقررات أخرى بالآلية ذاتها في مجالات ذات أهمية بالتعاون مع بعض الجامعات الأسترالية الأخرى.