لايف ستايل

نيكول كيدمان: انفصالي عن توم كروز كان الوقود للفوز بالأوسكار

رند حداد – الناس نيوز :: 

بعد سنوات طويلة من الصمت، باحت النجمة الأسترالية نيكول كيدمان أخيراً، وبكل جرأة أنها عاشت حالة من الاكتئاب لمدة عام كامل بعد وقوع الطلاق بينها وبين زوجها النجم توم كروز.

وبينت كيدمان عبر لقاء إذاعي أنها استطاعت التغلب على تلك الحالة النفسية السيئة أثناء تجسيدها شخصية الكاتبة “فيرجينيا وولف” في فيلم “The Hours” عام 2002، أي بعد عام واحد من إعلان الثنائي خبر طلاقهما.

كما أنها أشارت إلى أن النساء في أربعينات العمر يعتبرن “منتهيات” في هوليوود، قائلةً: “كنت في ذلك الوقت أعاني الاكتئاب، لم أكن أرغب في العمل، ولكنني صممت على الاستمرار، وأنا سعيدة بذلك القرار، لقد عملت مع ميريل ستريب، وجوليان مور، وشخصيات نسائية مرموقة في السينما”.

واختتمت بقولها: “كان الانفصال هو الوقود الذي حركني لتأدية هذه الشخصية، ومن انفصالي جاء عمل تم الاحتفاء به سينمائياً، وهذا هو أكثر ما يهمني”.

يذكر أنه بفضل دورها المميز في فيلم “الساعات” فازت النجمة الأسترالية بجائزة أوسكار أيضاً، حيث قدمت عبره أداءً رائعاً فلم تستخدم دوبلير بدلاً منها لتأدية مشهد انتحار “وولف” في النهر غرقاً.

وعلقت كيدمان حول مشهد الانتحار قائلةً: “لم أفكر في مدى الخطر الذي قد أتعرض له خلالها، فقط وضعت الصخور في جيبي، وسرت إلى النهر، وقفزت”.